على الرغم من كون التعرق أحد أهم الوظائف في نظام التحكم في درجة حرارة الجسم بشكل عام، إلا أن التعرق في منطقة الإبطين يلعب دوراً بسيطاً في هذه العملية. ومن ناحية ثانية يسبب تعرق الإبطين لك الكثير من الإزعاج والإحراج في كثير من المواقف الاجتماعية.

وحيث أن 2% فقط من الغدد العرقية الـ 2-4 مليون الموجود في الجسم (ونسبة كبيرة من الغدد المسؤولة عن الرائحة) موجودة في منطقة الإبطين، فمن الآمن تماماً إزالة هذه الغدد. من خلال هذا سيتم التخلص من مشكلة العرق ورائحته الكريهة. ميرادراي® هي تكنلوجيا فريدة – وهي الوحيدة المصرحة بها لهذا الغرض من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.

تمنح ميرادراي® راحة دائمة لمن يعانون من مشكلة التعرق المفرط.

تحدث هذه التقنية فرقاً كبيراً في الحياة اليومية حيث ستنتهي مشكلة بقع العرق الواضحة على الملابس، وآثار مزيلات رائحة العرق والتي تقيّد من يعاني من هذه المشكلة بخيارات محددة من اللباس والنشاطات الاجتماعية، مما يعني راحة وثقة واسترخاء أكبر.

ميرادراي® هي مقاربة مبتكرة تستند إلى حقيقة علمية بسيطة: أن الغدد العرقية وغدد الرائحة لا يمكن لها أن تنمو مجدداً بعد التخلص منها. تتضمن هذه التقنية بثّ طاقة كهرومغناطيسية دقيقة ومتمركزة مباشرة على الأدمة تماماً حيث توجد غدد العرق والرائحة، حيث ستحلل الحرارة المتولدة هذه الغدد. تقدم هذه العملية التي تسمى التحلل الحراري تخلصاً شبه كامل من هذه الغدد. هذه العملية غير باضعة ويتم تطبيقها بأداة يدوية تقوم بتبريد الطبقات العليا من البشرة لحمايتها من أي ضرر قد ينجم عن الحرارة.

تظهر الدراسات العيادية أن العلاج يقلل من حجم التعرق بمعدل 82%. ميرادراي® هي الأداة الأولى والوحيدة المصرح بها من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA لهذا الخط من العلاجات لعلاج فرط التعرق ورائحة العرق المزعجة.

توقعي إزالة فورية لتعرق الإبطين والرائحة الكريهة المرافقة للعرق. سيدوم أثر هذا العلاج حيث ان الغدد العرقية وغدد الرائحة لا يمكن أن تتجدد. سيقوم طبيبك في كايا بشرح نتائج التخلص من العرق التي ستحصلين عليها بالتفصيل. وكما في أي علاج، تختلف النتائج من شخص لآخر.

ستشعرين بألم بسيط حيث يتم تخدير الإبطين قبل علاج ميرادراي®. ستلاحظين تورماً مؤقتاً بعد العلاج مباشرة، وبعض الألم، الوخز والخدر. تختفي هذه الإحساسات عادة خلال بضعة أيام إلى بضعة أسابيع.كما أن العلاج يساعد على التخفيف قليلاً من الشعر تحت الإبط.

فترة التعافي بسيطة جداً. وبعدها قد تحسين ببعض الإزعاج أو تغير بسيط في الإحساس ببشرة الإبطين أو القسم العلوي من الذراع لبضعة أيام بعد العلاج.

سترين النتائج بعد جلسة أو اثنتين على الأكثر. وكما في أي عملية تجميلية، سيقوم طبيبك بتحديد خطة العلاج المثالية لتحقيق النتائج التي تتمنينها.

  • طبقوا أكياس الثلج على المنطقة المعالجة مباشرة بعد العلاج (يتم لف أكياس الثلج بفوطة حتى تتجنبوا لسعة الثلج، فالمنطقة المعالجة مخدرة وقد لا تشعرون بشدة برودة الثلج عليها). إستمروا في تطبيق الثلج في الأيام التالية لتخفيف التورم. قد تستمر هذه المرحلة حتى أسبوعين.
  • حافظوا على تطبيق كريم مضاد الإلتهابات الذي وصفه الطبيب في الأيام التالية لتخفيف الإلتهاب والإزعاج.
  • حافظوا على منطقة الإبط نظيفة طوال فترة التعافي بغسلها بصابون سائل لطيف مرتين في اليوم.
  • طبقوا كريم فوسي باكت مراتان يومياً لمدة 3 أيام.
  • ستكون المنطقة المعالجة حساسة عند الضغط عليها لفترة تصل إلى أسبوعين حتى تمام التعافي. لذا:
    • تجنبوا حلاقة المنطقة المعالجة حتى يخف هذا الألم بما يكفي لضمان الراحة و الأمان.
    • تجنبوا مضادات التعرق ومزيلات الرائحة.
    • إرتدوا ثياباً واسعة لتجنب الإحتكاك بالمنطقة المعالجة.
  • تجنبوا النشاطات المرهقة لعدة أيام. إذا كنتم معتادين على التمارين القاسية، فيستحسن إيقاف تلك التمارين خلال بضعة أيام بعد العلاج.
  • بعض التأثيرات الجانبية قد تدوم لفترة من الزمن بعد الخضوع للعلاج كالتورم في منطقة الإبط والجذع، تغير في الإحساس في المنطقة المعالجة كتخدر أو تنميل الذراع، والإحمرار أو الكدمات على الإبط أو المناطق المحيطة به.
  • من التأثيرات الأخرى التي قد تدوم أطول قليلاً هي إنتفاخات حول المنطقة المعالجة، والتي ستختفي تدريجياً.
  • قد يساعد العلاج على الاختفاء الجزئي أو الدائم لشعر الإبط.
  • نتمنى لكم فترة تعافي مريحة. وتذكروا دائماً أننا قريبون منكم أينما كنتم.اتصلوا بنا. نحن جاهزون لمعاونتكم دوماً

ما هو ميرادراي®؟
هو علاج فريد، غير باضع، ومصرح به من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، يريحك من مشكلات عرق الإبطين المزعجة. فهي تقضي على الغدد العرقية والرائحة في منطقة الإبط، لتشعري بالراحة والثقة على الدوام.

ولكن أليس جسمي بحاجة للغدد العرقية؟

بالطبع يحتاج، ولهذا يوجد منها 2 مليون غدة في جميع أرجاء جسمك. فهي تعمل كمنظمات للحرارة، معتمدة على تبخر العرق لتبريد الجسم. لكنك تستطيعين بكل سهولة التخلي عن الغدد الموجودة في منطقة الإبط التي لا تتجاوز نسبتها 2% من غدد الجسم… إنما الإزعاج الذي تسببه لك أكبر من ذلك بكثير! سيترك العلاج إبطيك جافين بشكل مريح، بينما تعمل بقية غدد العرق في جسمك بشكل طبيعي.

هل عملية ميرادراي® مؤلمة؟

يتم تخدير المنطقة موضعياً، والعملية غير باضعة – أي لا تحتاج لأي جرح أو شق. كما أن الأداة اليدوية تبرد الجلد اثناء إرسال طاقة الحرارة عميقاً في الأدمة. هذا يعني عدم وجود ألم ناتج عن الحرارة اثناء العملية. بعد زوال التخدير قد تحسين ببعض الإزعاج، أو بتغير في الإحساس بالمنطقة لبضعة أيام.

هل هناك وقت للتعافي بعد العملية؟

عادة، يمكنك العودة لممارسة نشاطات حياتك المعتدلة بعد العلاج بفترة قصيرة، على الرغم من حاجتك لوضع ثلج على المنطقة. لذا عليك أن ترتاحي لبقية اليوم. يمكنك ممارسة التمرينات الخفيفة عندما تشعرين بالراحة الكافية، لكن حاولي أن تريحي المنطقة قدر الإمكان في الأيام التالية للعلاج.

ما هي النتائج التي سأحصل عليها؟

تأكدي أنك ستتخلصين بشكل دائم من تعرق الإبطين، حيث لا يمكن لغدد العرق أن تنمو من جديد (مثلما يحدث عند قلع السن مثلاً). كما أن ستلاحظين توقفاً فورياً لرائحة العرق. ستلاحظين التغيير بنسبة 80% بعد جلسة واحدة، أي أنك ستصلين لمستوى الراحة الذي تسعين إليه.

كم عدد الجلسات التي سأحتاجها؟

معظم العملاء يحصلون على نتائج مرضية خلال جلسة واحدة حيث سيقل التعرق بنسبة 80%. إلا أن النتائج الفردية أو خيارات العميل قد تتطلب الخضوع لجلسة ثانية.

هل ميرادراي® آمن؟

ميرادراي® تقنية مصرح به من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، وقد تم استخدامها في أكثر من 500 ألف علاج حول العالم بسجل أمان ممتاز.

هل هناك أي أعراض جانبية؟

قد تلاحظين بعض التورم المؤقت، الألم، الوخز و الخدر في المنطقة المعالجة. تختفي هذه الإحساسات عادة خلال بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. لا يوجد أي أعراض جانبية دائمة، لكن يشعر بعض العملاء بتغير في الإحساس في المنطقة لبعض الوقت في منطقة الإبطين وأعلى الذراع، والذي يختفي بالتدريج. سيقوم طبيبك بكل تأكيد بالقيام بالفحوصات الأولية ليتأكد أن علاج ميرادراي® مناسب لك.

هل يسبب هذا العلاج سرطان الثدي؟

لا يسبب هذا العلاج سرطان الثدي. يستخدم ميرادراي® موجات صغيرة آمنة تماماً وليس الإشعاعات التي يجب الحذر الشديد في استخدامها عند علاج الحالات المتقدمة. كما أن الموجات الصغيرة (المايكروويف) غير مسببة للسرطان، حيث أن شدتها خفيفة جداً حتى تسبب أي أضرار. لقد تم الحصول على شهادة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بعد التأكد بالدليل الجازم من أمان طاقة الموجات الصغيرة (المايكروويف).

لاتستطيعين ايجاد ماتبحثين عنه؟

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

2,12,222

تم العلاج بنجاح

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

بشرة أفصل للرجال في 15 دقيقة فقط!

هل سئمت من رؤية تلك البقع الزيتية على شاشة هاتفك بعد المكالمة؟ أو وجود جلد جاف وغير منتظم؟ أو الاثنين معًا، حيث ترى البقع الزيتية في أجزاء معينة من وجهك، وخاصةً منطقة الجبهة والأنف والذقن؟ إن جلد الرجال أسمك بحوالي 10% من جلد النساء. وكلما زاد سُمك الجلد كانت المسامات أكبر بسبب الغدد الدهنية الأكثر نشاطًا وهذا يعني أن البشرة أكثر ذهنيه بالإضافة إلى التعرض لفرص أكبر لوجود شوائب. وأيضًا، قد تتسبب الظروف الجوية القاسية والتعرض…

إقرأي المزيد