تقدم لك علاجاتنا غير الجراحية لتجميل المناطق الحساسة حلولاً آمنة وفعالة لتفتيح، تضييق، و تجديد المنطقة الحميمة، فمع تحسينات بسيطة, يمكنك أن تشعري بفرقٍ جميل.

الحياة تمضي وترسم في طريقها التغيرات على جسم المرأة. الولادة، التغيرات الهرمونية، التقلبات في الوزن والتقدم في العمر، جميعها ستترك أثرها على جسمك. تلعب العديد من العوامل، ومن ضمنها الوراثة، دوراً في طريقة إستجابة جسمك لهذه الأحداث والدرجة التي يتعافى فيها جسمك لاحقاً.

لجميع مناطق الجسم نصيبها من هذه التغيرات، والمناطق الحميمة لا تُستثنى من ذلك. فقد يحدث أن تتمدد أنسجة المهبل ويتضرر الكولاجين في هذه المنطقة فتضعف عضلات جدرانه

لهذه التغيرات أثر أيضاً على طبيعة حياتك من نواحٍ متعددة. فعلى الصعيد الجسدي، تؤدي هذه التغيرات إلى بعض الحالات الصحية مثل السلس البولي، ضمور المهبل، الجفاف والإلتهابات المتكررة. و من ناحية أخرى, لهذه التغيرات أثرها على العلاقة الخاصة، مما ينعكس سلباً على الثقة بالنفس وإستقرار العلاقات الحميمة.

تستحق المناطق الحساسة عناية خاصة. ولهذا السبب جمع أطباؤنا المختصون ، في عيادة كايا، خبرتهم الواسعة ليبتكروا مجموعة من الحلول المميزة لإستعادة وترميم المناطق الحساسة مع نتائج فعالة وبأعلى معايير السلامة.

نقدم لك حلول تجديد المنطقة الحميمة

كأي جزء آخر في الجسم، تتكون المناطق الحساسة من جهاز معقد من الأنسجة والعضلات. مع الوقت، قد يصبح لون البشرة أغمق. قد تفقد العضلات شدها وتترهل. وقد يتراجع الكولاجين فيتناقص معه حجم المنطقة، شكلها وتحديدها.

تجميل المناطق الحساسة من كايا هو مزيج من الإجراءات الجلدية التجميلية التي تعيد عقارب الزمن بلطف، لكن بفعالية، لتمحو كل هذه التغيرات، من أجل إستعادة الخواص الجمالية والصحية  لمنطقة الفرج والمهبل في أي مرحلة من مراحل الحياة- خصوصاً في المرحلة التي تلي الولادة و مرحلة إنقطاع الطمث أو سن اليأس.

كيف تعمل حلول تجديد المنطقة الحميمة

ما يجعل تجميل المناطق الحساسة من كايا فعالاً بحق هو المزيج الفريد من التقنيات غير الجراحية والعلاجات لحل المشكلات الوظيفية والجمالية. يعتمد فريق أطباء الجلديةالمختصين لدينا على أحدث التقنيات العلاجية مثل البلازما غنية الصفيحات (PRP)،ليزر Q-switched، التقشيرات المتخصصة، علاج الكاربوكسي ، وعلاجات الفيلرز المخصصة، لتصميم خطة علاجية متخصصة تلاقي الاحتياجات الفريدة لكل سيدة  على وجهه التحديد.

تفتيح المنطقة الحميمة

تميل البشرة للإسمرار نتيجة عوامل عدّة مثل الوراثة، وسنوات من الحلاقة وإزالة الشعر. ستختار طبيبتك مجموعة من العلاجات مثل  ليزر  Q-switched laser الذي يصل إلى المناطق العميقة في باطن البشرة ليبدد بقايا الخلايا الصبغية أو التصبغات. أو التقشيرات المتخصصة، المركبة والمطبقة بعناية، التي تزيل طبقات من خلايا الجلد الميتة- والتي تعتبر سبباً آخر لتغير لون البشرة- لتكشف عن طبقة جديدة منتعشة من البشرة.

للبشرة المشرقة وسادة تحتها من الكولاجين تحافظ عليها بضّةً، مشدودة وناعمة. يتراجع هذا المنظر الجميل مع مرور الوقت نتيجة تراجع الكولاجين. لحسن الحظ، لبعض تقنيات الأبر الدقيقة مثل الديرمارولر والديرمابين القدرة على تحفيز إنتاج الكولاجين. كما تصنع هذه التقنيات قنوات دقيقة لتوصيل المواد الغذائية المُجدِّدة عميقاً إلى البشرة لإستعادة مظهرها الفتي المشرق.

قد يصف لك طبيبك علاج البلازما الغنية بالصفيحات وهو علاج منشط يستخدم القوى العلاجية والتجديدية الطبيعية في الدم. يتم حقن الصفيحات الدموية الغنية بعوامل النمو في مناطق معينة من البشرة لتحفيز وتسريع إنتاج الخلايا. يُحسّن هذا العلاج ملمس، و لون، وشدّ البشرة.

شدّ المنطقة الحميمة

بينما تتسبب الولادة بارتخاء المهبل، يعتبر فقدان الكولاجين العامل الأكبر لهذه المشكلة. مع مرور الزمن، تفقد أنسجة المهبل ثخانتها. لا يؤثر هذا فقط على مظهر المهبل ، بل يسبب أيضاً تراجع قدرة الأغشية المخاطية الداخلية على القيام بوظائفها، فتصبح العلاقة الخاصة غير مريحة.

يعتمد أطباؤنا عادةً على الفيلرز المتخصصة لإستعادة ثخانة المهبل وشدّه. يتناقص قطر المهبل من خلال هذه العلاجات لتغدو المنطقة أضيق وأكثر استجابة للمثيرات الحسية.

تحديد وتغيير شكل المنطقة الحميمة

يؤثر تقدم السن على المناطق الحساسة فيضمحل مظهرها الفتي والنضر.

لعلاج ضمور المهبل، كما تسمى هذه الحالة، لابدّ على العلاج أن يستعيد حجم ويعيد تشكيل هذه المنطقة. قد ينصحك أطباؤنا بمزيج من علاج الكاربوكسي وعلاجات الفيلرز المركبة بشكل خاص لهذا الغرض.

يتضمن علاج الكاربوكسي حقناً لثنائي أكسيد الكربون مباشرة في البشرة مما يدفع بجهاز الدورة الدموية إلى ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى المنطقة. فتُنشط هذه التروية الدموية إنتاج الكولاجين الذي يمنح بدوره المنطقة الإمتلاء والنضارة ،حيث تتحسن مرونة البشرة.

تساعد الفيلرز على إعادة تحديد شكل المنطقة، رسمها وتناسقها. وفي نفس الوقت، تقدم الفيلرز فائدة مهمة للصحة النسائية من خلال إعادة بناء واستعادة الاشفار التي تكون قد تغضنت بفعل الولادات المتكررة وتعرض المهبل للجفاف والالتهابات.

توقعات العلاج

حلول تجديد المنطقة الحميمة ليست جراحية، مما يعني سرعة الحصول على العلاجات و وقتاً أقصر للتعافي. ستعلمك طبيبتك بالأحتياطات التي يجب أن تأخذيها في الحسبان، خصوصاً فيما يتعلق بالعلاقة الخاصة. و لا تقلقي هذا أمراً مؤقت حتى يتم التعافي كاملاً

تشكل منتجات تجميل المناطق الحميمة والعناية بها جزءاً أساسياً في مرحلة ما بعد العلاج.  و التي ستقدم لكي العناية التي تحتاجينها للحفاظ على المظهر والشعور الجميل.

تطلعي لتغييرات ثابتة ومستدامة في الشكل الخارجي للمناطق الحساسة مع العلاج، والذي ستنعكس إيجابياً على العلاقة الخاصة. وإذا كانت ثقتك بنفسك ق تأثرت من قبل، فها قد اصبح لديكي أسباباً كثيرة لتشعري بأنك فاتنة من جديد.

خصم حتى

على حلول تجديد المنطقة الحميمة

Sign Up and Get Free Consultation

تعرفي على البشرة والشعر

تعرفي على البشرة والشعر

كل شيء عليك معرفته عن البشرة والشعر، نقدمه لك في سلسلة من مقالات سهلة وسريعة. العلم بكلمات بسيطة.

إقرأي المزيد

تعرفي على خبراء العناية بالبشرة

تعرفي على خبراء العناية بالبشرة

أكبر فريق لأطباء الجلد في المنطقة. كفاءة عالية. حائزين على ثقة الملايين من العملاء

إقرأي المزيد

عن كايا

عن كايا

إقرأي المزيد

من معلمي الجمال

من معلمي الجمال

تستطيعين تسميتهم بالمرشدين. أهم الأسماء في المنطقة في مجال العناية بالبشرة والجمال وكل ما يتعلق بالإطلالة المثالية. لنرى ما لديهم لك من معلومات...

إقرأي المزيد

منتجات كايا المتطورة

العلم. بأروع تطبيقاته. اكتشفي مجموعة من المنتجات المتقدمة، والمتطورة باستمرار والتي تكمل عمل علاجاتنا.

Explore Our Range