يعمل ليزر إزالة الشعر على القضاء على الشعر، وإمكانية نموه مجدداً في المستقبل من خلال تعطيل النسبة الأكبر من جريبات الشعر. يقوم هذا الليزر على مبدأ أساسي وهو تحول الضوء الصادر من الليزر، إلى حرارة عندما يتم إمتصاصها من قبل هدف غامق اللون، والذي يكون عادة الشعرة، حيث تقوم هذه الحرارة العالية بتدمير جريب الشعرة.

إلا أن طاقة الليزر ليس بإمكانها “تمييز” الشعرة من البشرة، بل هي تتجه نحو التصبّغات الأغمق لوناُ. لماذا يحدث هذا؟ تقوم المناطق الداكنة بامتصاص طاقة الضوء من الليزر بشكل أفضل من المناطق الأفتح لوناً. عندما تكون الشعرة أغمق لوناً من المنطقة المحيطة بها، يقوم جريب الشعرة بامتصاص طاقة الضوء وتقوم الحرارة الناتجة بتدمير هذا الجريب وجسم الشعرة، بينما تبقى البشرة حولها سليمة. بالمقابل، إذا كان لون الشعرة أفتح من البشرة المحيطة بها، لن تقوم بامتصاص ضوء الليزر. وبالنتيجة، لن تتأثر جريبات الشعر -لكن البشرة المحيطة هي التي ستمتص طاقة الضوء وقد يؤدي ذلك لاحتراقها.

ولهذا فإننا في كايا نستخدم عدّة أنواع من الليزر، لكلٍ منه خاصياته بما في ذلك طول الموجة، النفاذية، والتطبيق. وكل منها يعمل بشكل مثالي على مزيج معين من لون الشعر والبشرة.

ليزر ND Yag: يتسم بطول الموجة والذي يعد الأكثر أماناً على البشرة الداكنة، لكنه ذو فائده محدود على الشعر الفاتح و الخفيف. بينما ليزر Alexandrite موجة قصيرة تجعله ملائماً على البشرات الأفتح لوناً، وبفعالية أقل على البشرة الداكنة.

طورت كيوتيرا، الرواد في إزالة الشعر بالليزر، excel HRTM ، جهاز متعدد يضمّ فوائد كل من ليزري ND Yag وAlexandrite.

من خلال إستخدام أطوال الموجات الصادرة من كل من ND Yag و Alexandrite،  يعد excel HRTM فعالاً على جميع أنواع البشرة. فهو يتميز بنظام ليزر ثنائي الموجة عالي الأداء –  تقنية تروبالس™ من كيوتيرا – تكنولوجيا ND Yag

وبينما يعمل ليزر إزالة الشعر من خلال إنتاج الطاقة الحرارية، لابدّ من حماية البشرة من تأثيرات هذه الحرارة والتي قد تسبب الألم إن لم يتمّ التعامل معها بذكاء. تحاول معظم أنظمة الليزر تعويض الإحساس بالحرارة الناجم عن نبض الليزر من خلال إرسال دفعة من البرودة في نفس وقت وصول نبضات الليزر. أما بالنسبة لـ excel HRTM  فقد أخذ التقنية لبعد أكبر.حيث أنه يستخدم تقنية تبريد خاصة تعرف باسم سافير كونتاكت كولينج” والتي تقدم تبريداً متواصلاً قبل، و خلال، وبعد كل نبضة ليزر.

وصف مستخدمو excel HRTM هذه التجربة بأنها مريحة وخالية من الألم أكثر من أنواع الليزر الأخرى. ذلك لأن خاصية سافير كونتاكت كولينج” تبرد البشرة في اللحظة التي تسبق نبضات الليزر، وتعوض الحرارة التي يولدها الليزر بنبضة تبريد في نفس الوقت، ومن ثم تتبعها بنبضة تبريد أخرى بعد نبضة الليزر.

متشوقين لمعرفة كيف يبدو ذلك؟ شاهدوا هذا الفيديو من مصممي الجهاز. 

كل أنواع الشعر، القاسية منها والناعمة، يمكن إزالتها. الإبطين، الساقين، منطقة البكيني، والصدر والظهر عند الرجال، كلها مناطق يمكن إزالة الشعر منها بفعالية من خلال هذا الليزر لقدرته على تغطية مساحات أوسع في كل جلسة علاج, نتيجة طاقته المستمرة والمستدامة التي يرسلها مع كل نبضة.

ومن خلال ما يقدمه من فوائد, فليزر Alexandrite، سيمنحك هذا الليزر بشرة أنعم لمدة أطول، ويؤخر نمو الشعر لأطول مدة معروفة حتى اليوم، وذلك من خلال نفاذه عميقاً في نسيج البشرة وتسليطه كمية محددة من الحرارة العلاجية على الشعرة.

يحتاج العلاج عدة جلسات للوصول إلى المظهر الناعم والخالي من الشعر، على الدوام. يُنصح عادة بـ 4-5 جلسات، بفارق 6-8 أسابيع، لأن الشعرة تحتاج وسطياً إلى 6-12 أسبوع حتى تنمو من الجذر إلى سطح البشرة. يسقط الشعر الذي تم القضاء على جذوره خلال 15-21 يوم.

قد تتساءلون لماذا يحتاج مثل هذا العلاج الفعال الى عدّة جلسات. والسبب بسيط, فنمو الشعر يتم على 3 مراحل – طور النمو ، والذي تحتوي فيه الشعرة على كمية وافرة من الميلانين. طور التراجع والذي لا تسقط فيه الشعرة لكنها تتوقف فيه عن النمو ويعاد إمتصاص جريب الشعرة، والطور النهائي أو طور الراحة والذي تنفصل فيها الشعرة عن البشرة إستعداداً لنموٍ جديد.

أما عن ليزر إزالة الشعر فهو فعال فقط في بداية طور النمو، حيث تتوافر كمية وافرة من صباغ الميلانين في الشعرة ، الصباغ الداكن المطلوب لكي يعمل الليزر بفاعلية. وهذا هو سبب الحاجة لعدّة جلسات علاج.

يجب الحصول على جلسات الليزر عندما يبدأ الشعر في المنطقة المعالجة بالنمو من جديد. أما إذا تم تأجيل العلاج، فقد تدخل الشعرة في طور النمو التالي، وقد تنفصل عن الجريب، مما يستدعي عدداً أكبر من جلسات العلاج.

  • تجنُب التسمير /الحمامات الشمسية/أشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل قبل العلاج.
  • تبعاً لنصيحة الطبيب أو متخصصي الليزر، يتم دهن كريم تخدير موضعي على المنطقة التي ستخضع لليزر، قبل ساعة على الأقل من زيارة للعيادة، لكي تحصلي على تخدير مثالي.
  • يُنصح بحلاقة المنطقة التي سيتم علاجها قبل زيارة العيادة. هذا من شأنه أن يوفر الكثير من الوقت، و النتيجة؟ جلسة علاج أكثر راحة.
  • بعض النقاط التي عليكم الإنتباه لها:
    • حلاقة شعر المنطقة قبل 2-3 ساعات من جلسة الليزر.
    • يجب أن تكون الحلاقة الرطبة فقط باستخدام رغوة الحلاقة، أو منطف البشرة، أو شفرة الحلاقة.
    • تجنب إستخدام أدوات الحلاقة الكهربائية/آجهزة نزع الشعر/كريمات إزالة الشعر.
    • الأنتباه من التسبب في جرح البشرة أثناء الحلاقة.
    • ترك منطقة صغيرة دون حلاقة، لكي يقوم الطبيب الجلدي بتمييز نوع ووضع الشعر.
  • يجب تجنب طرق نزع الشعر بين الجلسات بإستثناء كربمات إزالة الشعر، والحلاقة.
  • تجنُب تشقير الشعؤ، أو إستخدام الواكس، الخيط، أو ملقط الشعر طوال مدّة العلاج.
  • تجنُب وضع الحنة على المنطقة المعالجة قبل وبعد 7-10 أيام من العلاج.
  • تجنُب الحمامات الشمسية/اشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوعين على الأقل بعد العلاج.
  • ينصح بتطبيق الواقي الشمسي بشكل مستمر قبل 20 دقيقة من خروجك إلى الشمس وأعيدي تطبيقه مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم.

لاتستطيعين ايجاد ماتبحثين عنه؟

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

Similar Treatments

2,12,222

تم العلاج بنجاح

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

السبب الحقيقي وراء شعورك بثقل في ساقك

في حين أنَّه من الشائع إلى حدٍ ما أنْ تُعاني من تورُّم القدمين أثناء ارتداء الكعب العالي لفتراتٍ طويلة من الزمن، إلا أنَّه يُمكِن أنْ يكون التَّورُّم أيضًا بسبب حالة طبية تُسمَّى الوَذَمَة. فالوَذَمَة هي نتيجة لتراكُم السَّوائل بشكلٍ مُفرِط داخل أنسجة الجسم، والتي بدورها تَظهر كأنها تورُّم غير طبيعيًا. يُمكِن أنْ تحدث هذه الحالة في أيِّ جزءٍ من الجسم، ولكن يتم مُلاحَظَتها بشكلٍ شائعٍ في الأطراف السفلية، خاصة الساقين والكاحلين والقدمين. في حين أنَّ الوَذَمَة…

إقرأي المزيد