هل تبحثون عن حل لمشكلة تراجع الشعر؟ هل ترغبون في استعادة بقع الصلع والشعر الخفيف بشكلٍ طبيعيٍ؟ إذًا، زراعة الشعر هو كل ما تحتاجونه.

يؤثر تساقط الشعر على جزء كبير من سكان العالم، مع وجود نسبة أعلى لدى الرجال. ووفقًا للإحصاءات، يعاني حوالي 50٪ من الرجال فوق سن الخمسين من الصلع الذكوري النمطي. قد يكون الصلع وتساقط الشعر المفرط شائعين، ولكن لا يزال بإمكانهما التأثير على المظهر العام للمرء ومستويات الثقة بالنفس. لقد أصبح من الممكن الآن إعادة إنماء الشعر بفضل التقدم في التكنولوجيا الطبية. يمكنكم إعادة إنماء الشعر واستعادة الثقة بالنفس بمساعدة إجراءات زراعة الشعر المختلفة والتي تستخدَم حلولا لزراعة الشعر أيضًا في الحاجبين والرموش وأيضًا لتغطية البقع الموجودة في منطقة اللحية.

ما الذي يسبب تساقط الشعر؟

يمكن أن يفقد الإنسان  من 50 إلى 100 شعرة يوميًا في المتوسط. وهذا أمر طبيعي وغير ملحوظ مع استمرار نمو الشعر الجديد. ومع ذلك، عندما يتوقف الشعر الجديد عن استبدال الشعر المتساقط، يحدث تساقط الشعر. ويمكن أن يعود ذلك إلى أحد العوامل التالية:

  • الوراثة – يُعتبَر تساقط الشعر بسبب العوامل الوراثية هو السبب الأكثر شيوعًا والذي يتطور بشكل عام مع التقدم في السن. وتُسمَّى هذه الحالة الطبية بالثعلبة الأندروجينية. فهي تظهر على شكل أنماط مرئية – بقع صلعاء وانحسار خط الشعر عند الرجال أو ترقق الشعر على طول تاج فروة الرأس عند النساء.
  • التغيرات الهرمونية – يمكن أن تسبب مشاكل الغدة الدرقية وحالات مثل الحمل والولادة وانقطاع الطمث تساقط الشعر بشكل مؤقت أو دائم. وتؤدي أمراض المناعة الذاتية مثل داء الثعلبة واضطراب نتف الشعر أو هوس نتف الشعر والتهابات فروة الرأس الناتجة عن السعفة إلى تساقط الشعر.
  • الأدوية والمُكمِّلات: أن يكون للأدوية الموصوفة لعلاج حالات مثل الاكتئاب والسرطان ومشاكل القلب والنقرس والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم آثار جانبية تسبب تساقط الشعر.
  • العلاج الإشعاعي للرأس – يُمكن أن يؤدي العلاج الإشعاعي أيضًا إلى تساقط الشعر بشكلٍ مؤقتٍ أو دائمٍ.
  • أحداث مرهقة للغاية – يمكن أن تسبب الأحداث المؤلمة جسديًا وعاطفيًا ترققًا في خط الشعر وتؤدي إلى تساقط الشعر بشكلٍ مؤقتٍ.
  • تسريحات الشعر والعلاجات – يمكن أن تتسبب الكثير من إجراءات علاج الشعر والتصفيف المفرط للشعر في نوع من تساقط للشعر يُسمى بثعلبة الشد. وفي بعض الأحيان، يمكن أن تترك هذه الإجراءات ندبات تسبب تساقط الشعر بشكل دائم.

متى يمكن أخذ جراحات زراعة الشعر بعين الإعتبار؟

تعد جراحة زراعة الشعر من أكثر عمليات التجميل شيوعًا نظرًا لنتائجها الطبيعية تمامًا. من المهم زيارة عيادة مرموقة وذات خبرة بجراحات زراعة الشعر لمعرفة سبب تساقط الشعر وخيارات العلاج الأنسب.

يمكنكم اختيار إجراء زراعة الشعر للإشارات الجمالية والطبية التالية:

  • الصلع الذكوري النمطي (MPB) وتساقط الشعر الأنثوي (FPHL)
  • الثعلبة الأنثوية الذكورية
  • تندُّب الثعلبة
  • ثعلبة الشد
  • حالات داء الثعلبة المزمنة
  • إعادة تشكيل الشارب
  • إعادة تشكيل اللحية
  • ترميم الندبات – الحروق/ ندوب الجروح
  • تصحيحات خط الشعر
  • إنزال خط الشعر
  • ترقق الشعر
  • زراعة شعر الحاجب والرموش
  • مراجعة زراعة الشعر

هل أنت المُرشَّح المناسب لعملية زراعة الشعر؟

يمكن أن يكون كلٌ من الرجال والنساء مرشحين جيدين لعملية زراعة الشعر. فأنت تحتاج إلى استيفاء معيارين أساسيين للنظر في عملية زراعة الشعر:

  • كمية كافية من الشعر الصحي على “المنطقة المانحة” لفروة رأسك والتي سيتم حصاد الشعر منها للزراعة في “الموقع المُستقبِل”.
  • القدرة على إنماء الشعر في المنطقة الرقيقة من فروة رأسك.

في حالة عدم كفاية المنطقة المانحة، قد يقترح الجراح أيضًا الزراعة من شعر الجسم للحصول على العدد المطلوب من الطعوم لتحقيق أفضل النتائج.

يمكنكم أثناء الاستشارة الخاصة بكم معرفة ما إذا كنتم تطابقون المعايير المتوقعة. ولمعرفة سبب تساقط الشعر، سيقوم الجرّاح بإجراء فحص شامل لفروة الرأس واختبارات الدم. وسيقترح الجرّاح عدد البُصيلات اللازمة وكذلك التقنية وإرشادات الرعاية السابقة واللاحقة وخطة الجراحة الشاملة بناءً على الفحص والتقييم للحصول على أفضل النتائج

ما هي أنواع زراعة الشعر المختلفة؟

هذه الأنواع الثلاثة التالية هي أكثر تقنيات زراعة الشعر الشائعة الاستخدام:

  • زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف(FUE) – تستخدم هذه التقنية بصيلات الشعر التي يتم حصادها من خلال شقوق دائرية صغيرة يتم عملها فوق المنطقة المانحة. ويتضمن الإجراء أداة ثقب تعمل بالهواء المضغوط. ويبلغ قُطر الأداة أقل من 1 ملم والتي تستخرج كل بُصيلة على حدة. وتتم بعد ذلك زراعة الطعوم المُستخرجَة على الفور عن طريق عمل شقوق صغيرة في المنطقة المُستهدَفة مما ينتج عنه خط شعر طبيعي للغاية.
  • زراعة الشعر بتقنية زراعة بتقنية الشريحة (FUT) . تتضمَّن العملية استخراج الشعر من جانبي فروة الرأس أو مؤخرتها. يتم تشريح الشعر بشكل أكبر للحصول على بُصيلات يتم حصادها بعد ذلك في المناطق المستهدفة.
  • زراعة الشعر بالروبوت أكثر التقنيات تطورًا والتي تستخدم الروبوت للحصول على نتائج طويلة الأمد. تساعد الروبوتات في تحديد أفضل الشعيرات واختيارها للحصاد وأيضًا تشريح البُصيلات بدقة واتساق. مستوى الدقة لهذه التقنية مرتفع جدًا، ويتم إجراء العملية بأكملها تحت إشراف جرّاح ماهر. هذا النوع من الزراعة لا يحتاج إلى الغرز ولا يترك ندبات مما يجعل النتائج أكثر جمالية وطبيعية.

ما الذي يجب توقعه خلال عملية زراعة الشعر؟

سيقوم الجرّاح بتنظيف فروة الرأس تمامًا وسيستخدم إبرة صغيرة لتخدير منطقة من الرأس بالتخدير الموضعي. ويمكن أن تستغرق عملية زراعة الشعر من 6 إلى 10 ساعات أو أكثر. وفي حالة الخضوع لعملية زراعة الوحدة المسامية، سوف يتطلب ذلك الغرز.

العناية قبل الجراحة

فيما يلي بعض الخطوات المهمة التي يجب اتخاذها قبل الجراحة:

  • يجب مناقشة جميع الأدوية والفيتامينات التي يتم إستخدامها بإنتظام مع الجراح لاستنتاج ما إذا كان يجب التوقف عن تناولها قبل الجراحة وإذا لزم الأمر، إلى متى. على سبيل المثال، يجب إيقاف الأدوية مثل فيتامين إي الذي يتدخَّل في قدرة الجسم على تخثر الدم قبل الجراحة.
  • يجب تجنُّب التدخين قبل الجراحة وبعدها من أجل تعافي أفضل وأسرع.
  • يجب اتِّباع نظام غذائي صحي ومتوازن للتأكد من أنك في أفضل صحة مُمكِنة.

سيرشدكم جراحو كايا التجميليون إلى ما تحتاجون إلى القيام به لضمان راحتكم التامة قبل وبعد الجراحة.

العناية بعد الجراحة

نظرًا لأن عملية زراعة الشعر تتم بأقل قدر من التدخل الجراحي، فإن فترات التعافي تكون أقصر. ويكون وقت التعافي لكل إجراء كما يلي:

  • زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف والروبوت – ما بين 3 إلى 7 أيام.
  • زراعة الشعر بتقنية الشريحة – 10 أيام تقريبًا.

ومع ذلك، يمكن لأغلبية العملاء العودة إلى العمل قبل هذا الوقت بشرط أن يكون الشعر طويلًا بما يكفي لتغطية المنطقة المانحة.

إنَّ نتائج عملية زراعة الشعر دائمة. من الممكن ملاحظة النتائج الأولية في غضون 3 أشهر من الإجراء الذي يتم تنفيذه. سيستمر الشعر في النمو لمدة 8-12 شهرًا، وبعد ذلك ستشهدون نتائج دائمة كاملة. إن زراعة الشعر لا توقف أي تساقط جديد أو تدريجي للشعر وقد تكون هناك حاجة لمزيد من البُصيلات في وقتٍ لاحقٍ للحفاظ على أفضل النتائج.

يُنصح أيضًا بالحفاظ على النتائج وتحسينها باستخدام علاجات الشعر بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية أو الميزو وفقًا لاقتراحات الجرّاح.

منتجات كايا المتطورة

العلم. بأروع تطبيقاته. اكتشفي مجموعة من المنتجات المتقدمة، والمتطورة باستمرار والتي تكمل عمل علاجاتنا.

Explore Our Range