أدى الإغلاق الشامل خلال العام الماضي إلى خلق مزيجٍ مثاليٍ من عوامل زيادة الوزن.  ونظرًا لأن البعض منا يكتسب ما يصل إلى 15 كيلوغراما أثناء العزلة الذاتية، فقد كان “الحجر الصحي لمدة 15 يومًا” شائعًا في جميع أنحاء العالم، وبشكلٍ عامٍ أصبح الناس قلقين بشأن “منحنيات كوفيد”. ومع انتشار اللقاحات والتخفيف من إرشادات التباعد الاجتماعي، يرغب الكثير منا باستعادة جسمه كما كان قبل انتشار الوباء. أو حتى تجربة خدمات تجميل جديدة. في الواقع، إن الاستثمار في الذات والتجارب والشعور بالرضا عن الجسم والعقل قد استحوذ على مشتريات المواد، مما أدى إلى زيادة شعبية إجراءات التجميل غير الجراحية مثل تقليل السيلوليت وتقليل الدهون وبناء العضلات ونحت الجسم.

إذًا، لماذا أصبح نحت الجسم غير الجراحي أكثر الخدمات المرغوبة خلال سنة 2021؟

بينما لا شيء يقارن بالثقة التي تأتي من تحقيق الهدف المرغوب، فإنَّ أسباب الحصول على خدمات حلول نحت الجسم ذات شعبية كبيرة!

  1. طريقة سهلة للحصول على جسم منحوت

لقد كان الإغلاق الشامل صعبًا على الجميع، ونحن حريصون على الخروج بأفضل ما لدينا. حيث توفر إجراءات نحت الجسم الغيرجراحية أو الجراحية بديلًا سهلا لنحت الجسم من الحمية الغذائية والتمارين الرياضية. فيتم في هذه الإجراءات استخدام الليزر وترددات الراديو والموجات الكهرومغناطيسية للتخلص من الدهون دون الحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية.

  1. تقليل الدهون أصبح مُمكنًا!

من الحقائق المعروفة أنَّه لا يُمكن للساعات التي تقضيها في صالة الألعاب الرياضية أو الأكل الصحي المساعدة في الحد من تقليل الدهون. فالمناطق بالنسبة للنساء هي الأرداف والفخذين أو الذراعين بشكلٍ عامٍ؛ بينما بالنسبة للرجال عادةً ما تكون المناطق هي البطن والخصر ومع ذلك، فإنَّ علاجات نحت الجسم تجعل تقليل المناطقرالمرغوبة ممكنة وتمكِّن الشخص من تحديد جسمه تمامًا. من خلال التقنيات التي تتراوح بين إذابة الدهون بالتبريد إلى ترددات الراديو والطاقة الكهرومغناطيسية عالية الكثافة المُركَّزة (HIFEM)، من الممكن استهداف الدهون الموضعية وتقليلها.

  1. الوقت ثمين

يُعتَبَر “الوقت والراحة” من أهم أولويات الجميع. يُمكِن إجراء خدمات نحت الجسم كإجراء للمرضى الخارجيين بأقل فترة نقاهة ونتائج ظاهرة سريعة. وغالبًا ما تظهر النتائج في غضون أسابيع قليلة، مباشرةً بعد جلستين.

  1. طريقة غير جراحية للحصول على الجسم الذي تحلم به

بعد انتشار اللقاح الآن، أصبح الناس يشعرون بالأمان بشكلٍ أكبر وأصبحوا أخيرًا مستعدين للتعامل مع هذا الجزء من أنفسهم والقيام بالأشياء التي طالما أرادوا القيام بها ولكنهم كانوا يؤجلونها. في الوقت الحالي، هناك أيضًا طلبٌ كبيرٌ على شدِّ الجلد، حيث إنَّه بديلٌ رائعٌ لشد البطن لأولئك الذين يبحثون عن إجراءٍ أقلّ جراحةً وفترةِ و فترة نقاهة. حيث يُستخدم في هذا الإجراء أنواعٌ مختلفةٌ من الطاقة لتقليص الأنسجة، مما يؤدي إلى الحصول على مظهرٍ مشدودٍ وناعم. إنّه إجراءٌ شائعٌ جدًا عند النساء بعد الولادة، لأنَّه يُساعد أيضًا في إزالة ندبة الولادة.

  1. لماذا تنتظر عندما يكون الإرضاءُ فوريًا

عندما أصبح كل شيء متاح لنا بنقرةٍ واحدةٍ أو بسحبة واحدةٍ، أصبحنا نريد حلولًا تُعطي نتائج سريعة وسهلة تدوم. وإجراءات نحت الجسم غير الجراحية تتناسب تمامًا مع هذه الفئة. وعلاوةً على ذلك، أصبحت إجراءات نحت الجسم، مع الطقس الأكثر دفئًا والسفر ، واحدةً من أكثر عمليات التجميل رواجًا في الأسابيع القليلة الماضية مقارنةً بالسنوات الماضية.

كيف تعمل تقنيات نحت الجسم؟

ببساطة، يُشير نحت الجسم إلى استخدام إجراءات/ تقنيات مختلفة يمكنها أنْ تساعد على التخلص من الجلد الزائد والدهون في المنطقة التي تعاني من المشكلة وشد بشرتك وتقليل السيلوليت. في حين أنَّ الجراحة خيار، إلا أنَّ هناك العديد من الطرق الآمنة والخالية من الألم وغير الجراحية لشد الجسم وتنعيمه. والطرق الخمس الأساسية هي:

  1. مصباح LED يشبه الليزر
  2. الليزر
  3. الأشعة تحت الحمراء
  4. تحليل الدهون بالتبريد
  5. ترددات الراديو

تم تصميم التكنولوجيا وراء كل علاج لتتفاعل مع الخلايا الدهنية بشكلٍ مباشرٍ. على سبيل المثال، تعمل تقنية LED والليزر وترددات الراديو والأشعة تحت الحمراء على تحفيز الخلايا الدهنية مما يؤدي إلى ذوبان الجزء الدهني من الخلية. وتتم إعادة تدوير الدهون المُذابة في الجسم ويتم حرقها في النهاية كطاقة. للتأكد من حرق الدهون، تم تجهيز معظم إجراءات نحت الجسم باهتزاز كامل للجسم أو تقنيات على نفس المنوال. في حين أنَّ إذابة الدهون هي جزء من عملية نحت الجسم، فإنَّ تقنية شد الجلد وتقليل السيلوليت تضمن أيضًا شد الجسم وتنحيفه بعد تقليل الدهون وتخفيف الوزن.

الحلول المختلفة لنحت الجسم هي:

  1. تحليل الدهون بالتبريد – مثالي لتجميد الدهون العنيدة في الذراعين والبطن وأعلى الظهر والذقن المزدوج

طريقة العمل: تُستَخدَم درجات حرارة تحت الصفر لتقليل الدهون الموضعية

عدد الجلسات المطلوبة: 1-3 جلسات لكل منطقة

  1. الموجات فوق الصَّوتية عالية الكثافة المُركَّزة (HIFU) – مثالية لشد جلد الوجه أو الجسم

طريقة العمل: تُستَخدَم الموجات فوق الصوتية لتقليل الدهون وشد الجلد

عدد الجلسات المطلوبة: 1-3 جلسات

  1. ترددات الراديو – مثالية لشد جلد الوجه أو الجسم

طريقة العمل: تُستَخدَم الطاقة الحرارية لتقليل الدهون والسيلوليت وكذلك شد الجلد

عدد الجلسات المطلوبة: 4-10 جلسات

  1. الطاقة الكهرومغناطيسية عالية الكثافة المُركَّزة (HIFEM) – مثالية لبناء عضلات المؤخرة والعضلات

طريقة العمل: تؤدي الطاقة الكهرومغناطيسية المُركَّزة إلى حدوث تقلصًا عضليًا فوق الحد الأقصى

عدد الجلسات المطلوبة: 4 جلسات مدة كلٌ منها 30 دقيقة

  1. التحفيز متعدد الاتجاهات (MDS) – مثالي لتقوية عضلات الفخذين والذراعين والبطن والظهر

طريقة العمل: تحفيز متعدد الاتجاهات يُنعِّم العضلات وينحتها

عدد الجلسات المطلوبة: 6 جلسات على مدى أسبوعين

إعرفوا الجسم المناسب لكم

  • هواة صالة الألعاب الرياضية: بالنسبة لأولئك الذين يقضون ساعات في صالة الألعاب الرياضية ولكنهم لم يروا الشكل المرغوب للعضلات، اختر حلول بناء العضلات التي تستخدم تقنيتي التحفيز متعدد الاتجاهات (MDS) والطاقة الكهرومغناطيسية عالية الكثافة المُركَّزة (HIFEM) مثل EMSculpt و truSculpt Flex. إنها قابلة للتخصيص تمامًا لتكمل احتياجاتك الخاصة ومستوى لياقتك وشكل جسمك.
  • لائق بدنيًا ولكن لديك دهون: بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الدهون العنيدة المتراكمة، فإنَّ الحلول التي تستخدم تقنية تحليل الدهون بالتبريد مثل Cooltech و CoolSculpting هي الحل للتخلص من الدهون العنيدة في مناطق مثل أعلى الذراع والظهر (دهون الصدر) والفخذين والبطن وتحت الأرداف.

من الأمور المهمة التي يجب ملاحظتها أثناء اختيار نحت الجسم أنَّه ليس برنامجًا لتخفيف الوزن. يُنصح بهذه الإجراءات بشكل عام للأشخاص الذين اقتربوا من تحقيق أهداف أجسامهم ولكنهم يواجهون مشاكل في التراكمات الدهنية في مناطق معينة وتبدو أنَّها مقاومة للتمارين الرياضية أو الحمية الغذائية. وعلى الرغم من أن هذه الإجراءات طويلة الأمد، إلا أنَّه يُنصَح باتباع أسلوب حياة صحيّ للحفاظ على جسمك الجديد المنحوت. ونظرًا لأن جميع إجراءات نحت الجسم قابلة للتخصيص وفقًا للاحتياجات المحددة للشخص، فإنَّ مدة العلاج تختلف من شخصٍ إلى آخر. ويعتمد وقت الاستجابة للنتائج أيضًا على نوع العلاج الذي يختاره الشخص وتكراره.

هل أنت مستعدٌ لنحت جسمك؟

من أجل تحقيق أفضل النتائج من هذه الإجراءات، عليك مناقشة أهدافك مع طبيبك الجلدي عند اختيار طريقة نحت الجسم. حيث سيوصي طبيبك الجلدي بمجموعة من الخدمات والتكنولوجيا التي ستساعدك على تحقيق النتائج التي تريدها.

إذا كنت شخصًا يتطلَّع لاستعادة جسمك كما كان قبل الوباء، ففكر في نحت الجسم للحصول على تجربة خالية من المتاعب خلال وقت قصير ونتائج طويلة الأمد.

- بقلم أطباء الجلد الخبراء من كايا

[Total: 0   Average: 0/5]
Share
السبب الحقيقي وراء شعورك بثقل في ساقك إقرأي المزيد
كل جسم في حاجة إلى إستراحة إقرأي المزيد

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط