خمسة أسباب تجعل تجديد المنطقة الحميمة دون التدخل الجراحي أفضل من الجراحة

إذا حاولتِ البحث عن “تجديد المنطقة الحميمة” أو “التجديد المهبلي” على محرك البحث غوغل، ستجدي أن النتائج تُشير إلى مجموعة من التدخلات الجراحية مثل جراحة التجديد المهبلي وجراحة تجميل المهبل وشفط الدهون من الفرج— وجميعها تهدف إلى استعادة الثقة التي فقدتها المرأة بسبب التغيرات المُستمرة في حياتها مثل الإنجاب والتقلبات الهرمونية والتغير في وزنها مما يُضعِف ويُسبب ترهِّل أكثر للمنطقة الحميمة في جسمها. لكن ثقة المرأة تكمن في معرفتها بأنها تستطيع إختيار ما يُناسبها من الداخل والخارج. وتجديد المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي يُعطي للمرأة خيار تجديد المنطقة الحميمة بشكل كامل دون أثار للجراحة.

اقرأي  لتكتشفي لماذا البلازما الغنية بالصفائح الدموية وليزر Q-switched والتقشيرات المتخصصة وعلاج الكاربوكسي وعلاجات الفيلرز المخصصة لتصميم خطة علاجية متخصصة أفضل بكثير من الجراحة.

  1. ألام وأخطار مُصاحبة أقل

مازالت الكلية الأمريكية لأطباء الولادة وأمراض النساء قلقة وحذرة بشأن جراحة المهبل التجميلية بسبب مخاطرها وقلة المعلومات حول مدى سلامتها وتأثيرها.[1]لأنها كأيِّ جراحة، قد يتسبب تجديد المنطقة الحميمة بالجراحة بحدوث نُدَب أو عدوى أو إصابة في العصب أو نزيف شديد أو ألم مستمر أو تغير في الإحساس مدى الحياة. ومن ناحية أخرى، فإن الألم والأخطار والمصاحبة لعلاج المناطق الحميمة دون تدخل جراحي أقل. فلنأخذ العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية على سبيل المثال. إن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تستخدم الصفائح الدموية الموجودة في دمك أثناء الجلسات التجميلية، وعلى الأغلب لا يوجد خطر العدوى أو الحساسية.

  1. العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية في وقت أقصر

إن أغلبية عمليات التجديد المهبلي الجراحية تتطلب العلاج في المستشفيات تتراوح من عشية وضحاها إلى خمسة أو ستة أيام. بغض النظر عن استخدام التخدير الموضعي أو الكلي، فإن الجراحة تتطلب تفريغ الأمعاء قبل يوم من الجراحة لتفريغ القولون من البراز. كما أنه من الصعب العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية بعد التفريغ، حيث يبقى الألم والتورم والكدمات. أما علاجات المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي تحتاج ساعتين على الأكثر في كل جلسة، كما أنها لا تتطلب تغيير في الحياة اليومية. وعلى سبيل المثال، علاج الكاربوكسي— هو علاج سريع لا يتطلب أي فترة نقاهه على الإطلاق. إن هذا العلاج يستخدم الاستجابة الطبيعية للجسم للإنقاذ لدفع الأكسجين حيث يوجد ثاني أكسيد الكربون عن طريق حقن جرعات محددة من ثاني أكسيد الكربون تتسبب بحدوث انتفاخًا طفيفًا وعادةً ما ينخفض خلال بضع ساعات.

  1. نفس مستوى الرعاية الخاصة

من الخطأ الاعتقاد أن الجراحة والعلاج في المستشفيات فقط سيوفرون لك الرعاية الخاصة التي تحتاجينها لمثل هذه المنطقة الدقيقة والحساسة. بشكل عام، إن من يقوم بعلاج المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي هو طبيب الأمراض الجلدية لأن هذا العلاج يتطلب خبرة عالية المستوى. فلنأخذ العلاج بليزر Q-switched على سبيل المثال. حيث يجب التحقق من تاريخ المريض مع الأمراض الجلدية والتناسلية قبل البدء بالعلاج. يُنصح المرضى الذين يعانون من القروح الباردة أو الهربس البسيط كثيرًا بعدم الخضوع لهذا العلاج لأنه يمكن لطاقة الليزر أن تنشط الفيروس. ويَنصح طبيب الأمراض الجلدية المريضة قبل العلاج باتخاذ الاحتياطات اللازمة التي يتعين اتخاذها ويصف لها مرهم موضعي للتقليل من الانزعاج إن وجد.

  1. عبء أقل على جيبك وعقلك

على الرغم من أن إجراءات تجديد المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي مثل البلازما الغنية بالصفائح الدموية وليزر Q-switched وعلاج الكاربوكسي تقنيات حديثة يؤديها أطباء الجلد المؤهلين، إلا أنهم ما زالوا يعملون بسعر أرخص من جراحة تجديد المهبل. إن تكلفة الجراحة أعلى بسبب تكاليف العلاج في المستشفيات والأدوية ومدة التوقف عن ممارسة أنشطة العمل، بالإضافة إلى الإجهاد العاطفي والجسدي الذي تعاني منه العميلة والعائلة.

  1. اختيار منتجات مخصصة

في النهاية، إن خيارات إجراءات تجديد المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي مُعتمدة عليكِ. فبالتشاور مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك، يمكنك أن تقرري أفضل وسيلة للعلاج الذي يناسب احتياجاتك الحميمة المُحدَّدة. وبخلاف الجراحة التي تُعطي خيارًا واحدًا، يمكن اختيار إما علاج واحد أو مزيج من العلاجات على فترات زمنية متباعدة تتناسب مع جدولك وميزانيتك.

يكمن الجمال الحقيقي في الثقة— الثقة في اختيار أن الجمال يكون من الداخل والخارج. و إن إجراءات تجديد المنطقة الحميمة دون تدخل جراحي تمنحك الثقة التي تستحقينها.

 

[1] https://www.webmd.com/women/guide/vaginoplasty-and-labiaplasty-procedures#1

Share

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية