تخيلي أنك تنظرين في مرآه سحرية ترين فيها شكل وجهك في المستقبل. أليس من الرائع أن تعدّلي الآن مظهر بشرتك كما ترغبين؟ في الواقع، إن المرآه السحرية أصبحت حقيقة تلمسينها بيديك.

لشكلك صفاته الموروثة. وكذلك الصفات الفريدة لبشرتك

يوماً بعد يوم تصبح التطورات العلمية الثمينة متاحة أكثر وفي متناول شريحة أكبر من الناس، حيث تحظين لأول مرة بفرصة اكتشاف أعمق لأسرار بشرتك. اختبار الــــ  DNA، الذي كان حكراً على التحقيق في القضايا القانونية والجنائية، سيحمل لك اليوم مرآة ترين فيها شكل، وملمس ، وتطور بشرتك. فهو بالفعل سيقول ويفعل الكثير عن بشرتك ونظام العناية بها.

مكياج بأساس جيني

يكشف اختبار  البشرة عن الشيفرة الجينية الفريدة لبشرتك. واعتماداً على هذه المعرفة سيتعامل أطباؤنا مع مشكلات بشرتك حتى قبل أن تظهر. هذا الفكر في حد ذاته هو قمة الأبتكار. وبما أن العديد من عوامل الخطرة على البشرة يمكن قياسها فمن الآن فصاعداً التعامل مع جذر المشكلة القادمة من قبل أن تظهر أصبح ممكناً.

لتحليل DNA يمكن عينة من اللعاب تؤخذ من باطن الوجنتين أن تجمع المعلومات المطلوبة لملاقاة الاحتياجات الجينية الخاصة ببشرتك. يكشف تعدد أشكال نيوكلوتيد المفرد الموجودة فيDNA  معلومات هامة عن مدى ترطيب بشرتك ومرونتها. كما أنه يلقي الضوء على القدر المسموح للتعرض للشمس، مضادات الأكسدة، و عوامل الحماية من الإلتهابات نتيجة التعرض للشمس. هذه العوامل  كلها هي صانعة لصحة البشرة و يمكنها التنبوء بوضع بشرتك في المستقبل.

يمكن التخفيف من الميل الجيني لتراجع الكولاجين باتباع نظام عناية شامل لمكافحة علامات تقدم السن لمنع ظهور الخطوط والتجاعيد والثنيات.  كما يمكن تفادي الإستعداد الجيني في البشرة للإصابة بسرطان الجلد من خلال نظام مكثف من الواقي الشمسي ومضادات الأكسدة للحيلولة دون حدوث أضرار جذرية بلا رابط أو مانع.

اختبار DNA البشرة : اختبار منكِ وإليك

إضافة لدوره في التعامل مع جذور المشكلة المحتملة التي قد تتعرض لها البشرة، يساعد هذا الاختبار على اتباع نظام خاص للعناية بالبشرة مصمم ليلاقي احتياجات بشرتك الجينية. فهو يساعد على اتخاذ قرارات صائبة بانتقاء المنتجات المناسبة، من بين ملايين الخيارات المتاحة ، لتقديم الفائدة القصوى للبشرة من خلال تحديد ما يفيد بشرتك أنت بالذات.

اختبار DNA البشرة لا يترك مجال بعد اليوم للتجربة والفشل إلى أن تصلي لنظام العناية الأمثل الذي يناسب بشرتك. فهو يعرف أن بشرتك فريدة من نوعها و يقدم لكي برنامج مخطط خصيصاً لبشرتك ليعلن عن تفردك، و أنك ستبقين دوماً مميزة.

بقلم: د. فاندانا راجيش

Share
حروق الشمس: طرق الوقاية و العلاج منها إقرأي المزيد
أساسيات لفهم الكولاجين: كل ما تحتاجون معرفته عن البروتين الرئيسي المكوِّن للبشرة إقرأي المزيد
كيف يمكن تجنب تحول الأشعة فوق البنفسجية إلى أشعة مؤذية؟ إقرأي المزيد

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية