أسرع. أنعم. بدون ألم. أصبح متوفراً الآن بين يديكِ!

قالت أنه يأخذ من وقتها كثيراً. قالت أن الشعر ينمو مجدداً بسرعة. قالت أنه يؤلم جداً. لا ، هي لم تكن تبحث عن أعذار لتتجنبه, هي فقط كانت تحلم ببديل أفضل… تحلم بشيء  لا يتطلب منها برمجة كامل أعمالها لتتلاءم مع الساعات الطويلة التي يستغرقها، تحلم بشيء يريحها من الشعر لمدة أطول وينسيها ألم الوخز الذي تخشاه. وهكذا انطلقنا في رحلة البحث عن هذا البديل، ولحسن الحظ قد وجدناه! إنه كل ما كنت تطلعين إليه وأكثر. و قد أضفنا عليه خبرة أطبائنا فهو عبقرية لا نستطيع إلا الوقوف أمامها بإعجاب!

نكشف اليوم عن الجيل الثالث من ليزر إزالة الشعر- كايا ألتيما. إنه بكل تأكيد الجيل الأفضل لدينا ونحن على يقين أنه سيكون كذلك بالنسبة إليك. نستطيع القول بكل ثقة أنه الليزر الأكثر تطوراً على الإطلاق. وأنت تستطيعين القول أنه إستجابة لجميع أمنياتك.

حل اللغز: التكنولوجيا الفعالة والذكية

إذا فما الذي يجعل تكنولوجيا كايا ألتيما أكثر تفوقاً عن مثيلاتها؟

تقول د. ألفى فهيم من فريق عيادة كايا للبشرة: ” يتخلص هذا الليزر من شعر الجسم بشكل أسرع، أنعم، وأقل إيلاماً.” نعم، وبكل تأكيد. إسألي طبيب الجلدية لديك الذي أجرى العديد من جلسات الليزر، أو عملائنا الذين أذهلتهم هذه التجربة، وجميعهم سيروون لك نفس القصة الناجحة, كايا ألتيما وبكل تأكيد يتفوق بثلاث مميزات واضحة على أنواع ليزر إزالة الشعرالأخرى.

واحد, إثنان … عشرة ! وإنتهينا! إنّـــه أسرع.

تريدين العناية برجليكي لإرتداء ذاك الفستان الذي تحبينه؟ لكنك لا تريدين قضاء ٣ ساعات تحت شعاع الليزر؟ إذا فعليك تجربة كايا ألتيما الجديدة. جلسة اليزر للساقين تأخذ حوالي ٤٥ دقيقة فقط بدلاً من ٣ ساعات! كيف؟ حسناً، بداية دعينا لا ننسى أنه نظام إزالة الشعر الأقوى حتى الآن. وهو مصمم لاستهداف مساحات أوسع بشعاع ليزر واحد وتترك البشرة بملمس أنعم بتمريرة واحدة. تقول د. ألفى:” يستغرق كايا ألتيما حوالي ثلث الوقت الذي تتطلبه بقية أنظمة ليزر إزالة الشعر. فإزالة الشعر للرجلين تستغرق ٤٥ دقيقة من الليزر، و تستطيعين الإنتهاء من جلسة الليزر للإبطين في ١٥دقيقة فقط. ”

بشرة أنعم لمدة أطــــــــــــــول بين الجلسات

عادة يعاود الشعر نموه إذا تم حلقه خلال يومين. عندما تزيلينه بالواكس فإنه ينمو خلال أسبوع من الزمن. حتى بإستخدام  الليزر العادي، فإن نمو الشعر يستغرق ما بين ٣ -٤ أسابيع بين الجلسات ليبرز برؤوسه مجدداٌ. و بخصوص هذا الشأن تقول د. ألفى ” مع كايا ألتيما توقعي غياب للشعر ما بين ٦ – ٨  أسابيع بين الجلسات.” أليس هذا مذهلاٌ ؟ ما يذهل أيضاً هو التكنلوجيا التي تدعم هذا الليزر. نبضة الليزر تخترق بشرتك عميقاً وتسلط الحرارة على جذور الشعرة ليؤخر إعادة نموها لأطول فترة على الإطلاق بين الجلسات . لذا سترتاحين أخيراً من الشعر لما يقارب من الشهرين بين مواعيد جلساتك!

لا مزيد من الإزعاج! كايا ألتيما فعلاً خالي من الألم.

سيُنسيك كايا ألتيما كل مخاوف الألم المرتبطة بليزر إزالة الشعر. و ذلك لأن كايا ألتيما موزودة بأداة التبريد الخاصة المعتمدة على الكريوجين ،مما سيجعلك تشعرين بالتبريد بطبقة الأدمة من البشرة بدلاً من الشعور بالحرارة، لضمان أقصى درجة من الراحة.

عن عدد الجلسات التي يتطلبها هذا العلاج المتطور تقول د. فهيم: ‘‘ ستحتاجين من ٣- ٦ جلسات أو اكثر حسب لون البشرة، خشونة الشعر, والمنطقة المعالجة , والحالة الصحية والجنس.’’ لذا تختلف مدة العلاج من شخص لآخر. لذلك عندما تلتقين بطبيبك في عيادة كايا للبشرة ، سيضع لكِ خطة العلاج المناسبة بعد إجراء إختبار لمنطقة صغيرة من بشرتك لمعرفة الأنسب لكِ.

الخرافة ضد الحقيقة

كايا ألتيما هو ليزر متطور جداً وكأننا قد استقيناه مباشرة من المستقبل. وشأن أي تكنولوجيا جديدة، هناك بحر من الخرافات تحيط بهذه التكنولوجيا. إذاً ما هي الحقيقة وما هي الخرافة؟ إقرأي المزيد لتتخلصي من تلك الخرافات المتعلقة بالليزر للأبد.

الخرافة: ليزر إزالة الشعر غير آمن.

الحقيقة: التكنولوجيا التي نستخدمها في كايا موافق عليها من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية. فهو يرسل ومضات ضوئية تتحول إلى طاقة حرارية تمتصها بصيلات الشعر.

الخرافة: ليزر إزالة الشعر يسبب نمو المزيد من الشعر

الحقيقة: إمتصاص بصيلات الشعر للحرارة الضوئية التي يرسلها الليزر يعمل على القضاء على هذه البصيلات من جذورها مما يساعد على تأخر نمو الشعر و القضاء عليه

الخرافة: ليزر إزالة الشعر يعرضك للإشعاع

الحقيقة: نعلم ما سبب هذا الإعتقاد. الليزر لا يبث الإشعاع. أشعة  X-rays هي التي تبث الإشعاع. الليزر وأشعة X-raysأمران مختلفان كلياً.أنظمة ليزر إزالة الشعر مصممة لتستهدف الشعر من جذوره. لا يخترق الشعاع بعمق كافٍ وليس قوياً كفاية ليسبب أي ضرر للأعضاء الداخية أو ليسبب السرطان كما يعتقد البعض.

الخرافة:علاجات إزالة الشعر بالليزر باهضة الثمن

الحقيقة:واكس وحلاقة بشكل دائم ، أم بضعة جلسات ليزر لإزالة الشعر؟  أنت صاحبة القرار! بالطبع فإن العلاجات المتطورة على يد أخصائيين متمرسين هي أكثر تكلفة نسبياً ، ولكن لو فكرنا بشفرات الحلاقة و الكريمات و الواكس و الشرائح الشمعية التي قد تستخدمينها على المدى البعيد فإنك باختيارك لليزر توفرين على نفسك الكثير من الوقت والمال و الجهد.

حسناً، هناك الكثير من علاجات الليزر التي لا تفي بوعودها. لكن لحسن الحظ فقد توصل أطباؤنا لكايا ألتيما، والذي سيغير طريقة تفكيرك حول الليزر. إليك بعضاً مما قاله عملاء كايا الذي خضعوا مؤخراً لعلاج كايا ألتيما.

”  كايا ألتيما هو دون شك أفضل تجربة ليزر عشتها على الإطلاق. فبينما كنت أحضر نفسي عقلياً للألم وعينايا مغمضتان، كانت الجلسة قد انتهت بالفعل. لم أشعر بأي شيء. أما الشعر… فقد اختفى كلياً. ” سارة م.

“أخبرني أصدقائي أن ليزر إزالة الشعر بطيء ومؤلم. ولكن مع كايا ألتيما فكانت هناك مفاجأة بانتظاري. ١٥دقيقة هو كل الوقت الذي احتجته لمنطقة الإبطين. ومن دون ألم على الإطلاق.” ريتشل ر.

“عندما عرفت أن كايا ألتيما يؤخر نمو الشعر لأطول مدة بين الجلسات، أردت التاكد وتجربة الأمر بنفسي. فترة طويلة تمتد لـ٨ أسابيع بين الجلستين الرئيستين.إنه حقاً يترك بشرتي أنعم لمدة أطول.” فاطمة س.

إذا فهل أنت مستعدة للتخلص من شعر الجسم إلى الأبد؟ بأسرع وقت؟ بدون الألم؟ وفترات طويلة تتمتعين فيها ببشرة خالية من الشعر؟ مع كايا أتيما، أحلامك بتكنولوجيا الليزر قد تحققت, إنه الليزر الأكثر تطوراً!

Share
ليزر إزالة الشعر للرجال إقرأي المزيد
هل يمكن الوصول للبشرة الجميلة بسهولة؟ إقرأي المزيد
ما جذور مشكلة الشعر غير المرغوب فيه؟ إقرأي المزيد

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية