مع التقدم والوعي المتزايدين على قدم المساواة في مجال الطب، فإن عصر العلاجات الأولية يقترب ببطء من نهايته حيث إن المفهوم الأحدث للمزج بين العلاجات يكتسب شعبية متزايدة بين الأطباء و العملاء على حد سواء. فالعلاج المركب هو شكل من أشكال العلاج الذي يستخدم أكثر من دواء أو خدمة واحدة لعلاج المشكلة نفسها.

علاج “متعدد الأغراض”

في علاجات الجلدية، يتكون المزج بين العلاجات من عدة تكنولوجيات، يتم تضمينها جميعًا في “باقة” واحدة، تهدف إلى تحسين المظهر الجمالي العام للعميل. وهذه العلاجات تنطوي على أساليب العلاج الجراحية وغير الجراحية على حد سواء. وبناءً على مبدأ أن طريقة العلاج الواحدة لا يمكن أن تقدم فوائد في أكثر من جانب واحد، فإن العلاج المركب يوفر أفضل مزايا الأشكال المختلفة للعلاج مثل الحشوات الجلدية والعلاجات الموضعية والعلاج بالليزر والعلاجات القائمة على موجات الراديو، وكل ذلك في جلسة واحدة. إنه علاج “متعدد الأغراض”، إذا صح التعبير.

أوقات شفاء أقصر

قد تعتقد أن الموافقة على استخدام علاجات متعددة في نفس الوقت هي دعوة للألم الإضافي أو الإحتياج لفترة نقاهه أطول. في الواقع، فإن المزج بين العلاجات لا يضيف العبء دائمًا. باستخدام التكنولوجيا المتطورة جدًا، تسهل هذه العلاجات عمليات التعافي إلى حد كبير. يميل التأثير المشترك إلى أن يكون له تأثيرٌ يغذي البشرة ويمكن أن يساعد في علاج اي من الحالات التي من الممكن ان تحدث فجأة وذلك دون بذل مجهود إضافي. إن الطبيعة الشاملة للعلاجات المركبة مفيدة بشكل خاص للبشرة التي تعاني من حب الشباب لأنها تساعد في تحسين جودة البشرة، ولكنها تستهدف أيضًا السبب الجذري وتساعد في معالجة اي التهابات كامنة وراء اي الطفح جلدي.

زيارات أقل لطبيب الجلدية

علاج البشرة هو رحلة تقوم بها مع طبيب الجلدية الخاص بك وهي لا تنتهي بزيارة واحدة. يستخدم العلاج المركب مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات معًا في وقت واحد، وبالتالي يجنبك عناء الاضطرار إلى الجلوس في مواعيد متعددة. والأفضل من ذلك هي حقيقة أن العلاجات المركبة تحل محل عدد من العلاجات الفردية مما يعني أنك ستنتهي في النهاية بتوفير الكثير من الوقت أيضًا.

آثار طويلة الأمد

إن آثار هذه العلاجات هي أيضا طويلة الأمد للغاية. في الواقع، فعلى سبيل المثال، وفقًا للبحث الذي تم تقديمه في مؤتمر الخريف لأمراض الجلد السريرية لعام 2018 الذي عقد في لاس فيجاس ونيفادا فقد تم الإبلاغ عن تحسن ملحوظ عند المرضى الذين يعانون من الصدفية الذين استخدموا محلول HP/TAZ عندما تم مزج هذا العلاج لمدة عام. وسيساعدك الثبات النسبي للعلاج في تجنب العلاجات الجراحية على المدى الطويل.

تؤدي زيادة الوعي حول طرق العلاج المختلفة وتفضيلها لتحسين المظهر الجمالي وخفض تكلفة الأجهزة المستخدمة إلى زيادة تفضيل أساليب المزج بين العلاجات. ومع ذلك، لا يوجد علاجان للبشرة متشابهان. لذا يجب استشارة طبيب الجلدية قبل المضي قدمًا في العلاجات بحيث تحصل أنت وبشرتك على ما تستحقه فقط – الأفضل.

Share
“نور رمضان” لتعكس بشرتك النور في رمضان إقرأي المزيد
تتَّبع الحمية الكيتونية؟ يمكن لها أن تؤثر على بشرتك وجسمك وشعرك إقرأي المزيد
تطوُّر التجميل عند الرِّجال إقرأي المزيد

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية