البليكسر (Plasma EXeResis) هو أحدث تقنية غير جراحية لتجديد البشرة يتم فيها استخدام البلازما، وهي الدرجة الرابعة في علاج شد الجفون المتدلية وتنعيم التجاعيد وعلاج ترهل البشرة في منطقة الوجه والرقبة.

وعلى الرغم من أن شعبية البليكسر تأتي من كونه حلًا لشد الجفون بشكلٍ غير جراحي، إلا أنه يمكن استخدامه لمعالجة مجموعة من مشكلات البشرة مثل:

  • تصحيح ندبات حب الشباب
  • إزالة الوشوم
  • شد الوجه والجسم

يُستخدم البليكسر  البلازما لتنشيط الأدمة. وعند استخدام شعاع البلازما الدقيق على النسيج المراد علاجه، يؤدي ذلك إلى انتقال الحرارة الانتقائية والمركزة. ويستخدم البليكسر طريقة علاج كل منطقة على حده . ويتم اختيار البقع بترتيب مثلثات أو نرد أو على شكل تقاطع، ويتم تحديدها بواسطة عرض الطَّيَّة. ودائمًا تتم استخدام البليكسر على حواف الطيات الجلدية وليس على الوديان.

تُثبت الدراسات السريرية أن البليكسر  يؤدي إلى تكوُّن كولاجين من النوع الـ 3 في غضون شهر واحد، مما يُتيح تجربة تجديد شباب البشرة من الداخل.

يبدأ العلاج أولاً بإستشارة الطبيب الجلدي لمعرفة مدى مناسبة تكنولوجيا البليكسر  بلس للبشرة. وقبل بدء الإجراء بثلاثين دقيقة سيقوم الطبيب بوضع كريم مخدر على المنطقة المرغوب في تحسينها للتقليل من أي إزعاج والاستمتاع بتجربة غير مؤلمة تقريبًا. قد يكون هناك شعور بالحرارة في الأماكن التي يتم فيها تركيز شعاع البلازما الدقيقة أثناء العلاج. وقد يكون هناك شعور بوخز خفيف أو إحساس حارق بعد ذلك. يتوقع أن تكون المنطقة المعالجة حمراء ودافئة مباشرةً بعد العلاج والشعور بألم عند الضغط عليها وارد أن يستمر لعدة أيام.

يمكن ملاحظة تراجع التجاعيد وطيات البشرة على الفور تقريبًا. وبعد العلاج، يُمكن أن تتشكل بقع بنية على النقط المعالجة، وهي ليست سوى قشرة من الكربون. ستدوم هذه البقع لمدة تصل إلى أسبوعين حتى تتقشر وتتساقط. من المهم السماح لها بالتقشر والسقوط بشكل طبيعي، وإلا قد تتشكل ندبات أو تحدث عدوى.

من أجل الشفاء التام، من الضروري معرفة سبل العناية بعد العلاج واتباع جميع التعليمات التي سينصح بها الطبيب بدقة

  • ينصح بعدم استخدام أي كريمات قوية مثل تلك التي تحتوي على الرتينوئيدات لمدة أربعة أيام قبل العلاج.
  • تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس قبل علاج البليكسر بلس.
  • يجب إعلام الطبيب بأي عدوى أو تهيج في البشرة قبل البدء في العلاج. فقد يتسبب هذا في تأخير علاجك.
  • يجب إعلام الطبيب إذا كنت تتناول أدوية قوية، بما في ذلك الأدوية المثبطة للمناعة والستيروئيدات القشرية أو إذا تم الخضوع مؤخرًا لعلاج كيميائي أو إشعاعي.

ستسقط أغلبية القشور في غضون أسبوعين من كل جلسة، وغالبًا قبل ذلك. ومن المهم اتباع روتين يومي، على النحو التالي، حتى تسقط جميع القشور.

  • شطف وتنظِّيف المنطقة المُعالجَة برفق بالماء والصابون مرتين يوميًا. واستخدم المُطهِّر غير الغازي المُوصى به من قبل الطبيب.
  • استخدام منشفة ناعمة لتجفيف المنطقة المُعالجة، وعدم فركها أو الضغط عليها. وإذا كانت المنطقة المُعالَجة كالجفون، فينصح بإستخدم قطرات من المُطهِّر الذي تم وصفه من قبل الطبيب، عن طريق تطبيقة بأطراف الأصابع وليس بإستخدام الشاش.
  • يُمكِن استخدام الأساس السائل للتغطية، ما يصل إلى ثلاث إلى أربع مرات يوميًا. ووضعه فوق المنطقة المُعالَجة وعدم مزجه. استخدام الأساس على النحو الموصى به من قبل الطبيب.
  • تجنب أي منتج تجميلي حتى تسقط جميع القشور.
  • تجنب أي كريمات، بما في ذلك المضادات الحيوية أو الكورتيزون إلا تحت استشارة الطبيب.
  • تجنب التدخين لأن التدخين يمكن أن يسبب اضطراب تدفق الدم إلى المنطقة المُعالَجة.
  • التأكد من حضور جميع مواعيد المتابعة مع الطبيب.

بعد سقوط القشور، ستتشكل بشرة جديدة في مكانها. ومن أجل الشفاء التام، يجب الإلتزام بإرشادات الطبيب في التطبيقات الموضعية وإستخدام عامل حماية من الشمس عند الخروج لمنع المنطقة المصابة من أن تتصبغ

لا تستطيعون إيجاد ما تبحثون عنه

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

2,12,222

تم العلاج بنجاح

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

حبوب الشباب لدى المراهقين: كل شئ يمكن علاجه

يمكن أن تكون سنوات المراهقة فترةً مُربكًة للغاية. فهناك العديد من التغيرات التي تحدث في الجسم على المستوى العاطفيّ والجسديّ. إحدى هذه التغيرات الجسدية البارزة والملحوظة هو حَبّ الشباب. فغالبًا ما تؤدي التغيرات الهرمونية المفاجئة أثناء فترة البلوغ إلى زيادة إنتاج الدهون (الزهم). والزهم يُنتِج مزيجًا من خلايا الجلد الميتة ويسد المسامات ويحبس البكتيريا داخل البشرة مما يسبب حَب الشباب أو البثور – مما يجعل حَب الشباب مشكلةً أساسيةً خلال سنوات المراهقة. يمكن أن يؤثر حَب…

إقرأي المزيد