تجدِّد البشرة بإستخدام إبرة مِجهريَّة متطورة

بشرتك عُرضة للكثير من التلف. في السَّنوات الأخيرة، تطوَّرت العديد من العِلاجات الجِّراحية البسيطة لتعزيز مظهر البشرة لإضفاء مزيدًا من الإشراقة. تقشير الميرا  هو تقنية تَستخدِم تكنولوجيا جديدة ثلاثية الأبعاد لتقشير البشرة تُسمَّى “Fractional Transbrasion” لِمُعالجِة تجديد شباب البشرة ومُكافَحَة علامات تقدم السن. ويتعامل تقشير الميرا  بِفعاليَّة مع الخُطوط الدَّقيقة و التصبغات من خلال نظام شامل لنقل مصل الدم عبر البشرة والذي يُستخدِم عن طريق حقن دقيق بواسطة التَّفريغ المُبتكَر.

يجمع تقشير الميرا  بين التآكل الرَّطِب واستخدام الإبر الدَّقيقة في علاج واحد فعَّال وغير جِراحِي. ويتم العلاج من خلال عمليَّة من ثلاث خطوات. في الجزء الأول، سيقوم طبيب الأمراض الجلدية بتقشير الطَّبقات الخارجيَّة بِرِفق. فهذا ضروري لأنَّه يُساعد في زِيادة فعَّالية عِلاجك الذي قد يكون خفيفًا أو شديدًا نسبيًا إعتمادًا على طبيعة أنسجة بشرتك.

ثم يتبع ذلك استخدام الإبر الدَّقيقة التي تتدحرج على الجلد مع تدفُّق المصل. وتسمَّى هذه العمليَّة “Wet Micro-protrusion”، والذي يتم اختزاله بشكل أساسي بالمصل المُضاف في نفس الوقت، مما يُحسِّن ليونة البشرة. إنَّ إستخدام المصل يقلِّل من درجة الحُموضة في البشرة مما يُضعف الرَّوابط التي تتسبب في وجود الجلد الميِّت العلوي. وفي هذه المرحلة، تحصُل البشرة على التغذية والترطيب وكل ذلك يحدث في طبقة الجلد المناسبة فقط للحصول على أكبر أثر مُمكن.

أخيرًا، يستخدم ضوء LED على البشرة لتنعيمها. ثم يقوم أخصائي العناية بالبشرة بتطبيق قناع وجه السِّليلوز الحيوي الذي يُحافِظ على رُطوبة البشرة ولضمان راحتك حتى أثناء حدوث الإلتهابات البسيطة.

وقبل البدء بالعلاج، سوف يأخذك طبيب الجلديَّة خلال كافة الإجراءات المتبعة ويجيب على أيِّ استفسارات قد تكون لديك.

 يستغرق الإجراء بأكمله حوالي نصف ساعة، ونظراً لكونه علاج غير جراحي فهو غير مؤلم . قد يتسبب العلاج في نوعًا ما بالحساسيَّة أو الحكَّة فور الانتهاء منه، ولكن لاداعي للقلق. لن يكون هناك حاجة لإستخدام مُسكِّن ألام. ومن المتوقع القدرة على العودة إلى العمل أو حياتك الطَّبيعية على الفور تقريبًا.

على الرَّغم من أنِّ العِلاج خالي بشكل عام من أيِّ إزعاج، فقد يَظهر في بعض الحالات احمرار على البشرة لبضعة أيَّام. وقد يكون هناك بعض السواد أو فرط التَّصبُّغ مؤقتًا أو تقرُّحات ولكن هذا نادر جدًا.

يمكن مُلاحظة نتائج واضحة للبشرة المشرقة والمُنتعِشة. وللحصول على نَّتائِج طويلة الأمد، من الأفضل تكرار العلاج كل 4 – 6 أسابيع

  1. يجب تجنَّب استخدام المِكياج لمدة 48 ساعة بعد العلاج لأن البشرة تحتاج إلى وقت للتَّعافي من هذه الإجراء. من المُستحسَن أيضًا عدم اللجوء إلى التَّقشير الكيميائي أو عِلاجات الوجه التي يُمكن أن تحجب التَّنفُّس الطَّبيعي للبشرة.
  2. يجب تجنَّب التَّعرُّض لأشعَّة الشَّمس والأشعَّة فوق البنفسجيَّة. وينصح بالبقاء في الداخل لفترة من الوقت. كما ينصح بإستخدام واقي شمسي بناءً على نصيحة أخصائي العناية بالبشرة.
  3. يجب تجنَّب السَّاونا لمُدَّة أسبوعين بعد العِلاج.
  4. ينصح بالنوم بينما الوجه للأعلى وتجنَّب التَّمارين الرِّياضيَّة الشاقة لمدة 48 ساعة.

لا تستطيعون إيجاد ما تبحثون عنه

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

2,12,222

تم العلاج بنجاح

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

حبوب الشباب لدى المراهقين: كل شئ يمكن علاجه

يمكن أن تكون سنوات المراهقة فترةً مُربكًة للغاية. فهناك العديد من التغيرات التي تحدث في الجسم على المستوى العاطفيّ والجسديّ. إحدى هذه التغيرات الجسدية البارزة والملحوظة هو حَبّ الشباب. فغالبًا ما تؤدي التغيرات الهرمونية المفاجئة أثناء فترة البلوغ إلى زيادة إنتاج الدهون (الزهم). والزهم يُنتِج مزيجًا من خلايا الجلد الميتة ويسد المسامات ويحبس البكتيريا داخل البشرة مما يسبب حَب الشباب أو البثور – مما يجعل حَب الشباب مشكلةً أساسيةً خلال سنوات المراهقة. يمكن أن يؤثر حَب…

إقرأي المزيد