فهم الصلع الوراثي

الصلع الوراثي هو عملية تساقط الشعر الذي تتحكم فيه الجينات، والذي يحدث تدريجياً. للشعر ثلاثة أنماط: الشعر الإنتهائي، وهو سميك وطويل؛ و الشعر الغير محدد، وهو أقل سماكة وأقصر، و الشعر الزغبي(الوبري)، وهو قصير وناعم وغير مصطبغ. ويتضمن الصلع الوراثي الانتقال التدريجي من الشعر النهائي إلى غير النهائي ومن ثمّ إلى الزغب، إلى أن تتعرى منطقة من فروة الشعر في النهاية.

يؤثر الصلع الوراثي على الرجال والنساء، رغم احتمال إختلاف نمطه بين الجنسين. يحدث تراجع الشعر بشكل بطيء بالنسبة إلى العمر، لكنه قد يبدأ في أي وقت بعد البلوغ.

يُظهر 90% من أعراض الصلع على الرجال من سن 21 ،حيث يظهر بوضوح ، ولدى نصف هذه الحالات، بعد سن 40.

بالنسبة إلى النساء، فهناك فرصة 40% لظهور الصلع بعد سن اليأس، رغم أن 15% منهنّ يظهر عليهن أعراض الصلع قبل سن الـ40.

يعاني الرجال تراجعاً تدريجياً لخط الشعر الأمامي في وقت مبكّر من مراحل فقدان الشعر. كما أن الشعر ينمو خفيفاً على الأصداغ مما يغيّر شكل خط الشعر.

تميل النساء لخسارة الشعر في قمّة الرأس والذي ينتج عنه تناقص تدريجي في كثافة الشعر في جميع مناطق الرأس بدلاً من ظهور الصلع في منطقة معيّنة. رغم أن خطوط الشعر لا تتراجع عادة مثل ما يحدث عند الرجال، إلا أن المنطقة الأمامية قد تعاني من تراجع الشعر نتيجة تصاغر الشعر- وهي عملية بطيئة لكن متواصلة تتقلص فيها بصيلات الشعر فتُنتج شعيرات أقل قوة، غير قادرة على الوصول إلى أعلى إمكانياتها في النمو فيزداد مفرق الشعر إتساعاً وتصبح فروة الرأس أكثر وضوحاً.

من الضروري منع عملية تصاغر الشعر – وإيقافها منذ بدايتها لمنع تدهورها لتصير صلعاً.

إنَّ استعادة الشعر بواسطة تقنية الميكروغرافت بتكنولوجيا الريجينيرا أكتيفيا هي إجراء جراحي طفيف لا يحتاج إلى فترة نقاهه. إنَّها إجراءاتٌ أبسط وأفضل من عملية الحشو التي تمَّ استخدامها في الماضي – سواء من ناحية المظهر أو وقت التعافي. إنَّ إجراء الميكروغرافت يمِّثل علامة تحوُّل للأطباء الجلديين والجرَّاحين بالإضافة إلى ملايين الرجال والنساء، حيثُ أنَّه يُمكّن العملاء من استعادة الشعر المتساقط وجعل الرأس أكثر امتلاءً وكثافةً بشعرٍ طبيعيِّ المظهر.

يمكن استخدام هذه التقنية مع العملاء من جميع الفئات العمرية وكلا الجنسين. فهي مفيدةٌ بشكلٍ خاص في مكافحة الصلع الوراثيّ. وقد وثَّقت كايا نتائج العلاج باستخدام الميكروغرافت عند استخدامها مع الصلع الوراثيّ في الدرجات من 1 -3  في الرجال ودرجة 1 في النساء.

علاج الميكروغرافت بتكنولوجيا الريجينيرا أكتيفيا هو علاج جراحي بسيط  يستخدم الخلايا الجذعية لوقف عملية الصلع الجيني أو تساقط الشعر، بتنشيط جريبات الشعر الموجودة لتنتج شعراً جديداً، وذلك بإستخدام القوة العلاجية للخلايا الجذعية لدى الشخص نفسه.

بشكلٍ أدق، تسمى هذه الخلايا بالخلايا السلفية – والتي يتمّ تحفيزها لتتغير إلى الخلايا “الهدف”. تسمح لها هذه الخاصية أن تتحول إلى خلايا بصيلات الشعر النشطة.

فهذه الخلايا الغنية التى يتم إستخلاصها وتطعيمها في فروة الرأس توفر مخزون قوي يتم تنظيمه في المكان الذي تم حقنه حيث تصير كعوامل تعديل لتجديد الشعر وإصلاح الأنسجة التالفة من خلال

  • زيادة إنتاج الأنسجة
  • زيادة عوامل النمو
  • زيادة تكوين الأوعية الدموية الجديدة في النسيج
  • معالجة الالتهاب
  • تنشيط إعادة تشكيل الأنسجة من خلال المسارات البيولوجية

من المهم إختيار نوع الخلايا الغنية بالخلايا السلفية ومناسبة لتشكيل طعومات مجهرية ذاتية جاهزة للزرع. لهذا السبب من المهم جداً تحديد مناطق النسيج التي سيتم التبرّع منها، الأقل عرضة للصلع الوراثي. ومن بعدها سيأخذ الطبيب الجلدي خزعة من 3 عينات من الجلد.

يتم عزل الخلايا السلفية، والخلايا الجذعية وعوامل النمو التي تتمتع بقدرات إنتاجية من عينة النسيج، ثمّ يتم حقنها في المناطق المرغوب علاجها من فروة الرأس، لتباشر هذه الخلايا بعملية الإصلاح، وتشكيل الأوعية الدموية في فروة الرأس، وإعادة إنتاج بصيلات الشعر

مكن تنفيذ الإجراء في خطوتين بسيطتين. أولاً، يتم استخراج العيِّنة تحت التخدير الموضعي مع كمية صغيرة من اليدوكائين. ثانياً، يتم حقن المحلول مع رذاذ اليودوكائين المُستخدَم على فروة الرأس قبل الحقن للتقليل من الانزعاج.

للمزيد من الشرح، يتم أخذ طُعوم صغيرة من 3 عينات من شعر فروة الرأس تمت إزالتها من منطقة صغيرة محلوقة في مؤخرة العنق، حيث بكون الشعر ممتلئًا وليس عرضةً للتساقط. تتم معالجة العينات في وقت لاحق في جهاز الريجينرا، التي تفرقها وترشحها. وفي النهاية، يتم حقنها داخل الأدمة. يكون حجم كل جرح 2.5 ملم دون الحاجة إلى غُرَز طبية. بعد إتمام تلك الإجراءات، يتم تغطية الجرح بشاش ولاصق معقَّم. تستغرق الجروح بضعة أيام للشفاء دون ترك أي علامات أو ندوب.

يستغرق الإجراء بأكمله حوالي 60 دقيقة.

مع بدء العملية الطبيعية لإعادة توليد الخلايا وبدء الشعر بالنمو، تبدأ نتائج العلاج بالظهور بعد حوالي 30 يوماً من الجلسة الواحدة. الجدير بالذكر، أن فعالية العلاج بشكل عام قد تختلف من شخص إلى آخر، حيث أنها تعتمد على القدرات التجديدية للجسم، وعلى مدى تطور حالة الصلع لدى الشخص نفسه.

وفي المتوسط، تستمر النتائج لمدة 12 شهرًا وفي كثير من الحالات حتى 18 شهراً. ويجب عدم تكرار الإجراء قبل 12 شهراً من تاريخ العلاج الأول. ومع ذلك، يمكن الجمع بين العلاج والعلاجات الأخرى مثل البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) والميزوثيرابي وزرع الشعر للحصول على نتائج أفضل.

المتابعة الدورية مع الطبيب بعد العلاج تلعب دوراً أساسياً في النتائج النهائية للعلاج. فبينما تقوم عملية العلاج بتنشيط توليد بصيلات الشعر، من المهم دعم وتشجيع النمو المستمر للشعر الصحي من حيث التغطية والقوة. وسيقوم طبيبك بوضع خطة من العلاجات لأجل ذلك قد تتضمن جلسات PRP  أو ميزوثيرابي بحسب حاجة شعرك.

العلاج آمن وبسيط ولن تحدث أي مضاعفات طالما تم اتباع تعليمات ما قبل العلاج وما بعده بشكل صحيح. وتشمل موانع استعمال علاج الميكروغرافت الحمل أو الرضاعة وأيضاً مرضى السرطان والحساسية من اليدوكائين واضطرابات تخثُّر الدم وأمراض المناعة الذاتية وغيرها.

  • ينصح بالإستفسار من الطبيببشأن الأدوية التي يجب تجنبها. معظم الأدوية مثل الهيبارين ومضادات التخثُّر يجب تجنبها قبل العلاج بـ 10 أيام.
  • يجب تنظيف فروة الرأس جيدًا يوم العلاج.
  • لا توجد قيودٌ غذائية مطلوبة.

قد يكون هناك شعور بوجع وألم عند لمس فروة رأس لمدة 2-3 أيام. وقد يكون هناك تورّم بفروة الرأس والجبهة في اليوم الثاني أو الثالث التالي للعلاج. وكلها أعراض طبيعية تتراجع خلال أسبوع

  • ينصح بإستخدم كمادات باردة لتخفيف الألم والتورّم.
  • يجب تجنب فرك فروة الرأس لمدة 4 ساعات على الأقل بعد العلاج.
  • يجب تجنب الحرارة المباشرة (مجفف الشعر، الشمس، الساونا، غرف البخار، الحمامات الحارة جداً، اليوغا الساخنة، التمرين القاسي….) حتى صباح اليوم التالي للعلاج.
  • يجب تجنب غسل الشعر لمدة 12-18 ساعة بعد العلاج. ومن ثمّ، يجب تجنب فرك فروة الرأس بقوة أثناء غسيل الشعر.
  • ينصح بتطبيق مرهم مضاد حيوي موضعي أو غيره من الكريمات الملطفة في حال وصفه لك طبيبك.

لا تستطيعون إيجاد ما تبحثون عنه

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

2,12,222

تم العلاج بنجاح

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

6 عمليات تجميل جراحية شائعة للرجال

يدرك الكثير من الرجال فوائد عمليات التجميل هذه الأيام. لا توفر هذه الإجراءات نتائج طبيعية رائعة فحسب، بل إنها سريعة وتتطلَّب القليل من الوقت للراحة. فيما يلي قائمة ببعض العمليات الجراحية الشائعة للرجال الذين يسعون إلى تحسين مظهرهم: إعادة بناء الجفن – جراحة تجميل الجفن أو إعادة بناء الجفن هي واحدة من أكثر إجراءات التجميل شيوعًا. وعادةً يتضمن هذا الإجراء إزالة الدهون الزائدة أو الجلد من الجفون العلوية والسفلية، وبالتالي استعادة مظهر منتعش وإعطاء العينين مظهرًا…

إقرأي المزيد