من بين كل العوامل التي تساهم في مظهر البشرة المتألقة والفتية، يعدّ الكولاجين  أهم هذه العوامل. فهو عملياً يُعرف الشباب والجمال  من الناحية الجسدية والبنيوية. كل بشرة متألقة تقوم على وسادة من الكولاجين. يحافظ الكولاجين على  البشرة ممتلئة، مشدودة وناعمة. و لكن حينما تنخفض معدلات الكولاجين فينتج ذلك في ضرر البشرة بظهور ندبات حب الشباب. كما أنه يسبب علامات التمدد عندما تعجز البشرة عن مجارات إزدياد الوزن السريع أو فقدانه. وتراجع الكولاجين يسبب التجاعيد، الخطوط والثنيات الدالة على تقدّم السن.

قد يكون الحل العلمي، أحياناً، بسيطاً للغاية. والديرما رولر هو أحد أمثلة هذه الحلول. فهو طريقة متاحة وغير جراحية لإعادة تنشيط إنتاج الكولاجين تحت طبقات البشرة، لمساعدة بشرتك على تجديد نفسها. يقوم الديرما رولر على فكرة تحفيز إنتاج الكولاجين من خلال الاعتماد على الإبر الدقيقة. مما يجعل هذه الطريقة مفيدة بشكل رائع لترميم البشرة وتخفيف الندبات.

بدايةً، لنلقي نظر أقرب على العلاقة بين الكولاجين وندبات حب الشباب. يترك حب الشباب خلفه نوعين من الندبات. ندبات الجُدَرة العُدّيّة أو العُدّ الضخامي وتتميّز بالتكوّن المفرط للكولاجين، أو بكلمات أخرى؛ ترميم الجسم المفرط لنفسه. أما النوع الآخر فهو الندبات الضمورية التي تتشكل نتيجة فقدان النسيج – مما يجعل الندبات أكثر وضوحاً. وقد لوحظ وجود إرتباط بين نوع الندبات والإنتماء العرقي، إلا أن الندبات الضمورية هي الأكثر شيوعاً، وهي تستجيب بشكل جيد جداً لعلاج الديرما رولر.

الديرما رولر هو أداة ميكانيكية. وكما يدل اسمها، فإن لها أسطوانة دوارة، مغطاة بأكثر من 500 إبرة جراحية دقيقة من الفلاذ بأطوال متنوعة، والتي تُباعد بين مسامات الطبقة العلوية من البشرة دون إلحاق الضرر بها. وهذه البكرة مثبتتة إلى مقبض. يتم تعديل ضغط اليد بناء على نعومة البشرة ومقدار النفاذ المرغوب. وهذا ما يحدده، بكل تأكيد، خبرة ورأي الطبيب الجلدي، الذي يلعب تشخيصه لطبيعة البشرة دوراً كبيراً في جودة نتائج العلاج. و أثناء العلاج, يتم تمرير الأسطوانة الدوارة إلى أعلى وأسفل المنطقة المراد علاجها عدّة مرات.

تُحدث الحركة الدورانية للأسطوانة ثقوب دقيقة في طبقة الأدمة والأدمة الداخلية، والتي بدورها تسبب تكسر الأوعية الدموية الدقيقة تحت سطح البشرة. وكرد فعل طبيعي سيتخثر الدم ، فتسارع خلايا البشرة لإصلاح هذه الأذية المجهرية، مما سيخلق البيئة المثالية لإنتاج الكولاجين والإيلاستين من خلال عملية ترميم الجروح.

وعندما تتحرك الديرما رولر على سطح الوجه، فإنها تصنع قنوات دقيقة على البشرة. تزيد هذه القنوات من إمتصاص وفاعلية المواد المغذية عندما تطبق موضعياً لتحفز الإصلاح و تجدد البشرة.

أولاً، من الجميل معرفة أن هذا العلاج غير مؤلم على الإطلاق. الإبر صغيرة جداً: 0.5 إلى 2.1 ميليميتر، وكل ما ستشعرين به هو بعض الدغدغة. قد تميل بشرتك للإحمرار لمدة ساعة تقريباً بعد الجلسة وقد تشعرين بما يشبه حروق الشمس الخفيفة.

أما النتائج الإيجابية فسترينها واضحة بعد أسبوع من العلاج. والأهم من ذلك، هو أن عملية تجديد الخلايا التي تم تنشيطها ستستمر لشهر تقريباً بعد العلاج. و حيث أن بشرتك تجدد نفسها كل 40 يوماً، لذا فإن تزامن تحفيز الديرما رولر مع دورة التجديد سيعطي نتائج أفضل وأسرع.

  • نظفي بشرتك بلطف. إستخدمي غسول وجه ملطف وجففي المناطق المعالجة بلطف. وتجنبي فرك البشرة.
  • الترطيب ثم الترطيب. بشرتك قد خرجت للتو من علاج بالإبر الدقيقة لذا عليك أن تجنبيها الجفاف. تذكري أن ترطبيها- بمنتج طبي.
  • تجنبي التعرّض المباشر لأشعة الشمس لمدة أسبوع بعد العلاج، واستخدمي الواقي الشمسي بدرجة SPF50 أو أكثر.
  • تجنبي منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الريتينول، أحماض الألفا هيدروكسيل أو الفيتامين C لمدة أسبوع إلى 10 أيام بعد العلاج.

لاتستطيعين ايجاد ماتبحثين عنه؟

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

Similar Treatments

2,12,222

تم العلاج بنجاح

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

فيتامين (سي): 7 أسباب لأهمية هذا السيروم في حياتك اليومية

إنَّ بشرتك –الطبقة الخارجية من الجلد بالتحديد- التي تحمي جسمك من إمتصاص المواد الضَّارة هي أيضًا الطبقة الأكثر عُرضةً للضرر. فقد يُؤدي الضرر البيئي النَّاتج عن تعرُّض البشرة للأشعة فوق البنفسجية بالإضافة إلى الضرر الكيميائي النَّاتج عن مجموعة كبيرة من المُنتّجات إلى جعل بشرتك تبدو باهتة ومُتعبة. ولحسن الحظ، هناك العديد من مُنتَجات العناية بالبشرة التي تمَّت صناعتها على أُسُس علمية، والتي يُمكنها أن تُساعد في الحد من الضرر الذي يلحِق بالبشرة، بل وعكسه. سيروم الفيتامين…

إقرأي المزيد