مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة إلى ذروتها القصوى هذا الصيف، من المحتمل أن تتعرض البشرة للأذى. حيث قد تتسبب آثار الحرارة الشديدة في تعرض البشرة للتورم والبقع الحمراء والبثور حروق الشمس. وعلاوةً على ذلك، يمكن أن يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية الطويلة والقصيرة، التي تحطم الكولاجين والإيلاستين، مما يتسبب في ضرر طويل الأمد مثل التجاعيد والبشرة المتقدمة في العمر. والأسوأ من ذلك هو احتمال زيادة حروق البشرة إلى خطر الإصابة بسرطان الجلد. ووفقًا لأبحاث السرطان في بريطانيا، فإن حدوث حروق الشمس مرة واحدة كل عامين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد ثلاثة أضعاف.

على الرغم من أن اللون المعتدل قد يبدو مثيرًا، إلا أن الأهم من ذلك هو فهم ما إذا كان مجرد وهج بسبب الشمس أو أضرار فعلية على البشرة. فلضمان إستمتاعكم بالصيف بأمان، نجيب عن الأسئلة المتكررة حول حروق الشمس.

س1: كيف أعرف إذا كنت قدر تعرضت لحروق الشمس؟

إذا صارت البشرة ساخنة أو حمراء أو طرية أو متورمة أو متقرحة بعد التعرض لأشعة الشمس، ، فمن المحتمل أن تكون قد تعرضت لحروق الشمس. حروق الشمس تشبه حروق البشرة بشكلٍ كبير، وكلما زادت شدة حروق الشمس زادت فرص ظهور تقرحات الجلد أو إنتفاخه.

س2: ماذا تسبب حروق الشمس للبشرة؟

هناك نوعان من الأشعة فوق البنفسجية الرئيسية التي تؤثر على البشرة عن طريق التسبب في أضرار مباشرة للحمض النووي في خلايا الجلد. الأشعة فوق البنفسجية الطويلة وهي التي تخترق البشرة بشكل عميق، وهذا يؤدي إلى زيادة شيخوخة الجلد والقليل من حروق الشمس الفعلية. وهناك الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة و تلك مسئولة بشكلٍ كبير عن حروق الشمس.
وكجزءٍ من عملية شفاء الجسم، تتقشر البشرة ويكون هناك شعور بحكة كوسيلة الجسم للتخلص من الخلايا التالفة بسبب أشعة الشمس.

س3: ما هو أول شيء يجب عليّ فعله إذا تعرضت لحروق الشمس؟

بما أن حروق الشمس تحدث غالبًا بعد عدة ساعات من التعرض الفعلي للشمس، فقد تبدأ البشرة في إظهار علامات حروق الشمس بعد فترة من الوقت. وبمجرد ملاحظة أن لون البشرة يتغير للون الأحمر أو الوردي الداكن، يجب البدء بتبريد البشرة للتخلص من الحرارة المنبعثة من الحرق. كما أن لف قطع من الثلج في قطعة قماش ووضعها على المناطق المصابة سيهدئ الشعور بالإحتراق على الفور. يمكن أيضًا إختيار أخذ حمام بارد. وتجنب الماء الساخن أو حتى الدافئ.

س4: متى يجب عليَّ زيارة الطبيب؟

بعد التعرض لحروق الشمس، من المستحسن إستشارة طبيب الجلدية، الذي يمكنه تقييم الضرر الذي لحق بالبشرة ووصف العلاج المناسب. ومع ذلك، إذا بدأت في الشعور بأيٍ من الأعراض المذكورة أدناه، فيجب مراجعة الطبيب على الفور.

  • إرتفاع درجة حرارة الجسم لـ 38 درجة أو أكثر
  • برودة الجسم أو آلام
  • مساحة حروق الشمس أكثر من 20% من الجسم
  • علامات الجفاف مثل: الدوار، والتعب، وجفاف الفم وغيرها.

س5: ما هي المنتجات التي يجب عليَّ استخدامها أو تجنبها؟

يمكن استخدام أي لوشن خفيف وغير دهني يحتوي على الألوفيرا أو الخيار أو زبدة الشيا أو ماء الورد أو الكالامين كإجراء أولي للحصول على راحة فورية. وكل ما سبق يحتوي على نسبة عالية من الماء وخصائص تبريد طبيعية يمكن أن تساعد على الشعور بالراحة.

يجب تجنب أي كريمات أو جل يحتوي على مكونات مثل النفط أو البنزوكائين أو ليدوكائين. يمكن للنفط أن يحبس الحرارة داخل البشرة، في حين أن البنزوكائين واليدوكائين يمكن أن يتسببا في حدوث تهيج.

بعد الإجراءات الفورية، يُنصح دائماً بزيارة طبيب الجلدية الذي سيصف العلاج المناسب بناءً على نوع البشرة وشدة الحروق.

س6: متى يمكنني التعرض للشمس مجدداً؟

من الأفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس حتى تُشفى حروق الشمس تمامًا. يجب التحقق مع طبيب الجلدية إذا كان تم شفاء البشربالكامل، قبل إستئناف الأنشطة التي تتضمن التعرض لأشعة الشمس.

س7: كيف أتجنب التعرض لحروق الشمس؟

فصل الصيف هو وقت جميل للاستمتاع بالهواء الطلق الرائع. ومع بعض الاحتياطات، يمكن الاستمتاع بموسم الصيف بأمان

  • شرب الكثير من الماء والسوائل من أجل الحفاظ على البشرة رطبة.
  • تجنب الخروج خلال الفترة من 11 صباحًا حتى 3 مساءً لأن أشعة الشمس تكون قوية جدًا في هذه الفترة.
  • ارتدِاء ملابس واقية من الشمس مثل: النظارات الشمسية وقمصان ذات أكمام طويلة وسروال بطول الكاحل وقبعة واسعة الحواف.
  • استخدم واقٍ من الشمس موصى به من قبل طبيب الجلدية. ويجب أن يكون عامل الحماية به (SPF) لا يقل عن 30 عامل حماية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والقصيرة. والتأكد أيضًا من وضع واقٍ كافٍ من أشعة الشمس قبل 30 دقيقة على الأقل من التعرض لأشعة الشمس وإعادة وضعه كل ساعتين أو أكثر إذا كنت تسبح أو شديد التعرق.

تذكروا أن كل ما يتطلبه الأمر بعض الاحتياطات وواقٍ جيد من الشمس ونصيحة من طبيب الجلدية الخاص بك، لكي تستمتعوا بصيف خالٍ من حروق الشمس.

Share
بشرة أفصل للرجال في 15 دقيقة فقط! إقرأي المزيد
أساسيات لفهم الكولاجين: كل ما تحتاجون معرفته عن البروتين الرئيسي المكوِّن للبشرة إقرأي المزيد
كيف يمكن تجنب تحول الأشعة فوق البنفسجية إلى أشعة مؤذية؟ إقرأي المزيد

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة