كلا! لا تقولو لي تلك الكلمة التي تبدأ بـحرف ” س” مجدداً!

تستيقظين. تمارسين رياضتك. تنطلقين للعمل. تهتمين بالإجتماعات، تجيبين على الهاتف، تردين على الإيميلات، تنجزين مهامك. تعوين للمنزل. تحضرين العشاء. تأكلبن. تنامين. لتعيدي الكرّة في الصباح. أيبدو روتيناً مالوفاً؟ في عالم الإلتزامات فيه قد تبنيكي ، أو تجعلك تنهارين، ذلك الوقت ” الخاص بي فقط” هو حاجة لا يمكن الإستغناء عنها. إضافة أية مهمة جديدة لبرنامجك الممتلئ أصلاً، سينشر الفوضى في كل مكان. ولكن أهذا هو ما يمنعك عن القيام بالفحص الذاتي لسرطان الثدي؟ أم هل هو أنت التي تظنين ببساطة أن المرض لن يقترب منك؟  ” مستحيل، لا يمكن لهذا أن يحصل معي!” لا بدّ ان هذا ما تقولينه الآن لنفسك.

قد تجادلين وتقولين أن تخصيص 0.02% من وقتك شهرياً لإجراء الفحص هو أمر مستحيل التطبيق. ولكن ألم تقضي يوماً وقتاً طويلاً أمام المرآة تتمعنين في البثرة المزعجة التي ظهرت فجأة قبل حدث مهم؟ أم لم تعبسي وتبتسمي مراراً لصورتك في المرآة وأنت تتفقدين ظهور الخطوط الناعمة؟ وماذا عن تلك الأمسية خارجاً، أراهن انك أمضيتي وقتاً أمام المرآة أطول مما أمضيتيه في السهرة نفسها. والآن بما أنك تستطيعين تخصيص وقت للتعامل مع ما يعكر صفو مظهرك، فلا بدّ أنك تستطيعين سرقة بعض الوقت لعمل يمكن له أن يغير مجرى حياتك كلياً. لكن في البداية، عليكي التخلي عن خوفك من اكتشاف المرض. سرطان الثدي، إن أكتشف مبكراً، قابل للعلاج، وبهذا توفرين على نفسك وعلى أحبائك الكثير من الألم والدموع.

ما يميز سرطان الثدي عن غيره هو أنه أكثر قابلية للرؤية من بقية الأورام التي تنشأ عميقاً في الجسم بحيث أنها لا تكتشف إلا وضررها قد حدث بالفعل. إن التغيرات التي تطرأ على مظهر وملمس الثديين يعتبر إحدى الإشارات. وهذه أمور يمكن اكتشافها أولا من قبلك أنت فقط، في حال كنت تتابعين هذه التغيرات باهتمام  من خلال مداومتك على الفحوصات الذاتية المنتظمة. يبدأ سرطان الثدي بنمو غير طبيعي للخلايا في نسيج الثدي. لكن ليس كل نمو للخلايا سرطاني. لذا في حال عثورك على كتلة ما في الثدي، لا تهلعي. فقد تكون كتلة حميدة. ولكن هذا لا يعني إطمئنانك ونسيانك إياها دون فحص. ففي الحقيقة، إكتشافك لأي كتلة كانت، يعني وبكل إلحاح زيارتك للطبيب.

إنتبهي لهذه الإشارات

أول شيء يمكنك ملاحظته على الأغلب هو ظهور كتلة في الثدي. و في نفس الوقت عليكي الإنتباه لإشارات أخرى مثل ألم متواصل في الإبطين، الثديان أو الحلمات . غيرها من الدلائل على نشاط داخلي غير طبيعي هو التغييرات بحجم وشكل الثديين والحلمات، والطفح والإحمرار على بشرة الثدي. وأي إفرازات ممتزجة بالدم من الحلمة. كل هذه العلامات تشير على شيء واحد- عليكي رؤية طبيبك حالاً.

على الرغم من عدم تحديد الأسباب الأكيدة لسرطان الثدي حتى الان، إلا أن هناك بعض عوامل الخطر المحددة التي تؤثر في قابليتك لتطوير المرض. تقدم السن هو أحدها بكل تاكيد. فقد أثبتت البحوث الطبية أنه كلما تقدمت المرأة في السن ، كلما زادت فرصها لتطوير مرض سرطان الثدي. لذا فعلى السيدات اللواتي تجاوزن الـ 40 من العمر الإنتباه بشكل خاص حيث أنهن أكثر عرضة للإصابة بالمرض. ولللجينات دورها ايضاً الذي لا يمكن الإغفال عنه. السيدات ذواتي التاريخ المرضي في عائلاتهن ، ترتفع نسبة إصابتهن بالمرض.

في النهاية، سرطان الثدي مرض لا يمكن تفاديه، لكن هناك بعض الأشياء التي تستطيعين القيام بها لتخفيف خطر الإصابة بالمرض. كما أن هناك بعض الخطوات التي تستطيعين القيام بها لضمان الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي.

الخطوة1- إجعلي كلمة ” فحص ” جزءاً أساسياً من روتينك الشهري.

إفحصي نفسك. يساعدك الفحص الذاتي الشهري على أخذ صورة مألوفة عن جسمك. لذا عندما تلاحظين أي تغيير على ثدييكي خلال الفحص، ستسارعين لإعلام طبيبك وتحديد موعد لفحص طبي تحريّ. إذا كنت تقومين بالفحص الذاتي لأول مرة، أنقري هنا ( رابط لفيديو الفحص الذاتي لحملة كايا لمكافحة سرطان الثدي 2014) لتتابعي تعليمات الفحص.سيفيدك كثيراً!

الخطوة 2 – عوامل الخطر؟ قللي منها!

تناول الكحول، التدخين، السمنة ،وقلّة التدريب قد تجعلك عرضة للخطر. لذا قومي بما عليكي القيام به. قللي من استهلاك الكحول والتدخين، أو أقلعي عنهما بكل بساطة. وإن لم تبدأي بعد ، فقومي بوضع حذاء الركض ذاك واقفزي إلى آلة المشي. قد تبدو لك مهمات كثيرة لتقومي بها معاً، ولكن على المدى البعيد، هي التي ستنقذك من خطر يهدد الحياة.

الخطوة 3- حددي أيام الفحوصات على روزنامتك باللون الوردي

إذا ما كنت في سن 40 أو أكبر، فإن الفحص الشعاعي للثدي سنوياً يجب أن يكون جزءاً أساسياً من روتين عنايتك الصحي،أما إذا كنت تحت سن 40، فإن فحص الثدي العيادي ( BCE) كل ثلاث سنوات من قبل طبيب مختص هو أمر غاية بالأهمية. وأيا كانت الفئة العمرية التي تنتمين إليها، فإنا لفحص الذاتي الشهري هو ضرورة لكل امرأة.

ثلاث أظافر وردية ليست مجرد موضة جديدة

أترين الكثير من اللون الوردي في كل مكان هذه الأيام؟ جميل ، أليس كذلك؟ أن تري العالم يجتمع معاً لمحاربة سرطان الثدي هو أمر رائع. ونحن بدورنا في عيادة كايا للبشرة مستعدون بشكل كامل للقيام بدورنا من خلال مبادرتنا – #قوّة الثلاثة. لم نكن لنستسلم وندع الخوف من سرطان الثدي يوقفنا. عرفنا أن علينا القيام بشيء حياله، شيئاً يثبت للعالم أننا نمتلك القوة لمقاومته. وهكذا فنحن مستعدون لنضع الأيدي معاً( أم نقول الأظافر معاً) لمواجهة سرطان الثدي. ويسعدنا حقاً أن تتقدمتي لمشاركتنا في التغلب على سرطان الثدي. ألا تتساءلين لماذا هي #قوّة الثلاثة؟ لماذا ثلاثة اظافر؟ حسناً، إليكي الجواب.

نسبة الشفاء من سرطان الثدي هي 100% فقط إن تم إكتشافه مبكراً. وتكمن القدرة على إكتشافه مبكراً في أصابعك الثلاث. لأنك تستخدمين هذه  الأظافر الثلاثة بالذات عنما تقومين بفحص ذاتي لسرطان الثدي. فإذا ما قمت بالفحص الذاتي فإنك بهذا قد قمتي بدورك في إنقاذ حياتك. والآن تخيلي نقل هذه القوّة إلى ثلاث من صديقاتك وسؤالهن القيام كذلك بالفحص الذاتي. بذلك تساهمين في إنقاذ حياتهن أيضاً. وعندما يقمن بدورهن بنقل القوة لثلاث أخريات، فسوف تكونين بذلك قد تواصلتي من الآلاف وأنقذتي العديد والعديد من الأرواح. مذهل، أليس كذلك؟

إذا ما عليك القيام به بسيط جداً. قومي بفحص ذاتي لسرطان الثدي ، ثم لوّني الثلاثة أظافر الأولى من إحدى يديكي، إلتقطي صورة مع أظافرك الثلاث الوردية وحمليها على صفحتك على الفيسبوك أو الإنستغرام. قومي بتاغ لثلاث من صديقاتك في الصورة واطلبي منهن القيام بالخطوات السابقة ، من الفحص الذاتي إلى تاغ لثلاث صديقات اخريات. وهكذا ستستمر عجلة العمل بالدوران!

إستعدي للتغلب على سرطان الثدي مع #قوّة الثلاثة.

قد نحتاج لوقت طويل لجعل تلك الكلمة التي تبدأ بحرف “س” كلمة عادية لا تسبب لنا الهلع جميعاً. ولهذا علينا رفع هذي الأظافر الثلاثة والمساهمة في نشر الوعي. إبدأي من نفسك بقيامك بالفحص الذاتي. ففي النهاية ، تستطيعين المساعدة في إنقاذ الأرواح فقط إن حميتي نفسك أولاً. لذا شاركي معنا وانشري وعي #قوّة الثلاثة في شهر أكتوبر مع عيادة كايا للبشرة. معاً نستطيع تحقيق  التغيير!

Share
المزج بين العلاجات أحدث أساليب علاجات التجميل الجلدية إقرأي المزيد
“نور رمضان” لتعكس بشرتك النور في رمضان إقرأي المزيد
تتَّبع الحمية الكيتونية؟ يمكن لها أن تؤثر على بشرتك وجسمك وشعرك إقرأي المزيد

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة