إنه لشعور جميل والشمس تلفك بضيائها وأنت تتمشين على الشاطئ…خصوصاً عند علو الموج. لا تبخل منطقتنا علينا بأشعة الشمس الرائعة. ولكن بينما تعني أشعة الشمس مخزوناً جيداً من الفيتامين د، إلا أن الأشعة فوق البنفسجية قد تسبب المشاكل.

اكتسابك اللون البرونزي لأمر جميل. ولكن احرصي على عدم بقائك في الشمس لمدة طويلة. لا تودين أن يتحول الحمام الشمسي لحرق شمسي. فكما قد جرب العديد، فإن هذا الأمر لا يجعلك حمراء فقط، بل ويسبب الكثير من الانزعاج. ذاك الشعور بالوخز طوال النهار سيحرمك من الاستمتاع بيومك. لذلك فإن كنت تخططبن لقضاء يوم في الخارج على الشاطئ أو غيره من الأماكن، فعليكي بتطبيق كمية سخية من الواقي الشمسي بدرجة حماية  SPF 40 وما فوق قبل 15 دقيقة على الأقل من خروجك  للشمس. طبقيه على كامل أجزاء الوجه دون استثناء واحرصي على تغطية خدودك وأنفك وجبهتك وشفتك العليا بعناية.

ما هو الحرق الشمسي؟

هو حالة تنتج عن رد الفعل الضوئي الكيميائي في الطبقة الخلوية ويتسبب بتكسر البشرة وينتج عنه مجموعة من السوائل الخلوية، والتي بدورها ستسبب القروح. ترجمة هذا الكلام وباختصار، هو أن الكثير من أشعة الشمس لمدة طويلة يمكن أن يسبب لك حروقاً شديدة، ويتركك مع شعور بالوخز طوال اليوم ! كما يمكن أن يترك لك بشرة جافة ، ضعيفة، مع ندبات وتغير دائم باللون.

ولكن إن صدف لسوء الحظ وأصبتي بحرق شمسي بالفعل، فإليكي بعض النصائح البسيطة للتخفيف عنك.  بالطبع فإن البسمة ستأخذ وقتاً لتعود إليك، ولكن هذه النصائح ستقلل من عدم ارتياحك لدرجة كبيرة.

الخطوة الأولى و الأهم ، بللي قطعة من القماش ومرريها على جسمك لمدة 10-15 دقيقة كل ساعة حتى تنخفض حرارة جسمك، وتابعيها بأخذ حمامات باردة بانتظام. هذا من شأنه أن يخفف الألم. وفي حال كان الألم شديداً صعب الاحتمال فإن حبة باراسيتامول مرتين أو ثلاث في اليوم ستخفف عنك كثيراً، كما وستخفف من أي تورم ناتج.

اشربي ليترين من الماء على الأقل يومياً حيث أن تجربتك “الشمسية ” قد تسبب لك الجفاف داخلياً. الحفاظ على ترطيب جسمك سيساعد بشرتك على التعافي بصورة أسرع. في الواقع، ننصحك بأن يكون هذا أول عمل تقومين به بعد تعرضك لأشعة الشمس.

أكثر ما تحتاجه البشرة المصابة  بالحرق الشمسي هو التخفيف عنها، والذي من أجله ننصح بتطبيق لوشن مرطب بتركيبة الألو فيرا أو الصويا. واستخدمي كريم هايدرو كورتيزن عادي للتخفيف من أي احمرار مستعصي. وتحت أي ظرف لا تستخدمي أياً من كريمات البتروليوم أو البينزوكين حيث أنها تحتبس الحرارة في الجسم وبالتالي ستضايق بشرتك التي تعاني في الأصل. ودعي التقرحات وشأنها، لا تلمسيها، ولا تضعي عليها أي كريم، لأنه رغم كونها مؤلمة فهي في الواقع بمثابة غشاء يحمي البشرة تحته، والذي يسرع من عملية الشفاء. معلومة جديدة أليس كذلك؟ عملية الشفاء تسير بما يسمى خطوات تقرحية.

يمكن للحرق الشمسي أن يكون سيئاً لدرجة أن أكثر البشرات نعومة قد تصبح خشنة الملمس كالصوف القاسي. في الواقع، تقريباً كل المواد ستععطي شعوراً وكأن هناك شفرات صغيرة متخفية بين طياتها. ولذلك علينا شكر الشخص الذي اخترع القطن! تستطيعين ارتداء أي شيء مصنوع من هذه المادة الناعمة والنقية الطبيعية. وكما التقرحات، هذا له دور أيضاً  في عملية الشفاء.

إن لم تساعدك أي من هذه النصائح وبدأتي بالشعور بالدوخة، الوهن، وظهرت عليكي الحرارة مع بعض التوعك المعدي، فعليكي باستشارة طبيبك ، فقد يكون الأمر خطيراً  كضربة الشمس والتي تتطلب عناية  طبية فورية.

هل يمكن عكس آثار الحروق الشمسية؟

في الحقيقة ، في معظم الحالات، الحروق الشمسية مؤقتة. فهي مجرد نتيجة للتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية، ولكن في الحالات المزمنة يمكن للضرر أن يكون دائماً. يمكن لبشرتك أن تصاب بالندبات، البقع أو ما هو أسوأ، يمكن أن تصاب البشرة بسرطان الجلد أو حالات ما قبل سرطانية. لهذا نشدد على ضرورة حماية بشرتك بينما تستمتعين بوقتك تحت أشعة الشمس. وإذا تمعنتي في طبيعة منطقتنا، فستدركين أنه ليس لدينا ما يسمى حماية زائدة. لذلك، فمهما كان اليوم من الأسبوع ، إذا كان مشمساً تأكدي من ارتدائك قبعة كبيرة جميلة، نظارات شمسية وكمية سخية من الواقي الشمسي.

[Total: 0   Average: 0/5]
Share
أحماض العناية بالبشرة التي ينصح بإضافتها إلى روتينك التجميلي إقرأي المزيد
5 طرق لإظهار الحُب لبشرتكم إقرأي المزيد
فيتامين (سي): 7 أسباب لأهمية هذا السيروم في حياتك اليومية إقرأي المزيد

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة