الخطوط على جانبي الفم، ثنيات خط الذقن، والثنيات فوق الشفة العليا على جانبي الأنف. الخدود الضامرة والعيون الغائرة. آثار تتقن الجاذبية الأرضية صنعها على الوجه.

الوجه ذو شكل القلب الجميل، والوجه البيضاوي الجذاب، والوجه الدائري الظريف. الوجه الطويل المرسوم، والوجه المربع, كل هذه الوجوه قابلة لتخسر شكلها مع فقدان الحجم و زيادة الترهل. ستطغى التجاعيد، والخطوط، والثنيات على معالم الشباب.

مرتفعات ومنخفضات الوجه

تساعد الدهون المتوضعة تحت الجلد على رسم شكل الوجه ، وبالتالي تحديد تفاصيله, تكسو الوسادات الشحمية عظام الوجه، حيث يثبتها في مكانها الأربطة في الطبقات السطحية والعميقة من الجلد. تتراجع هذه الوسادات الشحمية مع التقدم في السن، بعض المناطق أسرع من غيرها.يؤثر هذا التراجع المتفاوت في الوسادات الشحمية على مناطق عدة في الوجه. كما أن إعادة امتصاص عظام الوجه، أو تكسر الألياف العظمية، يزداد مع التقدم في السن، مما يزيد من فقدان النعومة والمرونة، ليبدو الوجه أكبر سناً.

عصر الفيلرز للوجه

تقوم الفيلرز برفع المنطقة المتأثرة بالجاذبية الأرضية. فهي ترفع عظام الخدين، تخفف من الثيات الأنف-شفوية، ترفع زوايا الفم وتدعم العيون الغائرة. وبإمكانها أن تملأ وسادات شحمية بعينها، ومن ثم تقوم بشد البشرة.

تحتوي جميع أنسجة الجسم تقريباً على حمض الهيالورونيك، والذي هو جزء أساسي في معظم الديرما فيلرز. عندما يتم حقن الفيلرز تحت الجلد، يلتصق حمض الهيالورونيك على الجلد وينفخ البشرة من خلال احتباس السوائل. وبحقنه عميقاً في الوسادة الشحمية، فهو يقوم بكل فعالية بشدّ الجلد الذي يكسوها.

حلّ شامل

يمكن حقن الفيلرز في أي منطقة في الوجه تحتاج لزيادة الحجم. فعندما يتم حقنها في منطقة معينة من الوجه، تزود الفيلرز هذه المنطقة بالدعم الذي تحتاجه. طورت تقنية رفع وجه النقاط الـ 8 بدقة واختبرت مجموعة من التوجيهات التي تمنح نتائج العلاج خاصية التنبؤ، وتقدم حلاً أكثر تكاملاً أو أفضل ترابطاً من حقن الفيلرز المفردة. لقد تم تصميم رفع الوجه ذو الـ 8 نقاط ليناسب الحاجات الفردية، فيتبعه استشارة خاصة مع التركيز على “الشكل المرغوب”.

8 مناطق استراتيجية

يعمل رفع وجه النقاط الـ 8 على معالجة فقدان الحجم وسط الوجه، أي الخطوط والثنيات في وسط الوجه ونصفه السفلي- اللذان لهما دوران أساسيان في تقدم سن الوجه.

يتمّ حفن الفيلرز في نقاط الرفع الاستراتيجية الثمان في الوجه، حيث تحقن كميات صغيرة في القوس الوجني، الربوة الوجنية، الخد الأمامي، الثنيات الأنف شفوية، الثنيات الذقن شفوية، الفك السفلي، الخد  الجانبي، وخط الذقن – وهي مناطق الحقن الموصى بها.

يقوم الطبيب المختص بتحديد مناطق الحقن بحسب الحالة وشكل الوجه للحفاظ على أي صفات مميزة في التفاصيل وفي الفروق الدقيقة في تعابير الوجه.

بالإضافة لتحديد عظام الوجنة، تخفيف الثنيات الأنف شفوية، رفع زوايا الفم، وتحديد خط الذقن. كما أن لهذه التقنية أن تستعيد أو تمنح اتساقاً لملامح الوجه.

تتطلب هذه العملية حوالي 45 دقيقة، ولا حاجة بعدها لوقت للتعافي. النتائج فورية وتدوم لحوالي 12-18 شهراً. ولأن الحجم سيستمر بالنمو في الشهور التي تلي العلاج، فيتم استخدام كميات مدروسة من الفيلرز . والنتيجة النهاية مظهر طبيعي بالكامل، حيث تتم استعادة وإعادة بناء معالم الوجه التي ميزت الوجه في الماضي.

الخلاصة، قد يكون رفع وجه النقاط الـ 8 هو الجواب النهائي لرفع الوجه وتحديده دون جراحة.

بقلم: د. منسي

Share
احذروا من صفقات الجمال الرخيصة إقرأي المزيد
أكثر من مجرد بشرة الوجهه إقرأي المزيد
أساسيات لفهم الكولاجين: كل ما تحتاجون معرفته عن البروتين الرئيسي المكوِّن للبشرة إقرأي المزيد

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة