إن حركة “الجمال النظيف” نشأت من إرتقاء الوعي الاستهلاكي لدى المشتري. فمع ميل المستهلك إلى  إقتناء الوسائل الصديقة للبيئة، باتت الشركات تصنع منتجات تلبي طلبات هذا السوق. الآن تبلغ قيمة سوق التجميل 532 مليار دولار و من المتوقع أن يزداد أكثر بناءً على تقرير أعده محلل التجزئة إيدتد.[1]إذًا، ما هي حركة “الجمال النظيف” وماذا يقول الأطباء الجلدية عنه؟

ما هو “الجمال النظيف” بالضبط؟

يجب أن تكون على دراية بمفهوم “الأكل النظيف”، حيث لا تتم معالجة الطعام ويتكون في الغالب من الأطعمة الكاملة في النظام الغذائي. وبالمثل، ترتكز منتجات التجميل النظيف على جانب السلامة حيث تحتضن المكونات الطبيعية وكذلك من صنع الإنسان. الجمال النظيف مرادفٌ للجمال غير السام. هناك شيءٌ واحدٌ واضحٌ في هذه المنتجات هو أنها لا تحتوي على البارابين والكبريتات والسيليكون والفثالات والعطور الاصطناعية.

لاحظ  مستخدمو منتجات التجميل النظيفة العديد من الفوائد – فقد وجدوا تحسنًا كبيرًا في بشرتهم وصحة الهرمونات والمناعة وزيادة مستويات الطاقة. غالبًا ما تقدم العلامات التجارية للجمال النظيف عبواتٍ إقتصادية وأفضل للبيئة من حيث الاستدامة. بالإضافة لما سبق، فما يجذب المستهلكون لتلك المنتجات هو عدم  خضوعها لتجارب على الحيوانات.

ما الذي يتجه إليه الجمال النظيف؟

يعتقد الناس أنه إذا كانت المكونات المستخدمة في المنتج “نظيفة” مما يجعلها “طبيعية” تلقائيًا. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنها أفضل. حتى المنتجات النظيفة يمكن أن تسبب الحساسية وتجعل البشرة حساسة لأن نوع بشرة كلِّ شخصٍ واستجابته للمنتجات تختلف اختلافًا كبيرًا أيضًا، ويمكن أن يُحدِثَ تركيزُ وجرعةُ المكوِّن الموجود في منتج “الجمال النظيف” فرقًا. مفهوم الجمال النظيف يستغل تصورات الناس بأن أيَّ منتَجٍ يحتوي على موادَّ كيميائية يكون بالضرورة مُضراً بالبشرة.

ما مدى صحة الادعاءات المرتبطة بالجمال النظيف؟

في حين أن الجمال النظيف يدفع لمزيد من المكونات الطبيعية، فقد تم نشر إعتقاد أن إستخدام بعض المواد الكيميائية سيكون سامًا ومسببًا للسرطان. فعلى سبيل المثال، تبقى منتجات التجميل النظيفة بعيدة عن المواد الكيميائية مثل البارابين التي تُستخدم كمواد حافظة في المنتجات لزيادة العمر الافتراضي ومنع نشاط البكتيريا. ومع ذلك، فإن منتجات التجميل النظيفة تبتعد عن البارابين الذي يحتوي على موادَّ حافظة أخرى مثل ميثيليزوثيازولينون والذي من المفترض أن يكون بديلاً يمكن أن يسبب الحساسية على حد سواء.

علاوةَ على ذلك، فرغم أن الجمال النظيف يستخدم مكوناتٍ “طبيعيةً” أو “عضويةً”، فإذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح، فإنها قد تصبح ضارة للبشرة و الشعر.

ما مدى ملاءمة منتجات التجميل النظيف؟

من الضروري أن نتذكر في نهاية المطاف أن الطريقة التي تستجيب بها بشرةُ شخصٍ ما لمنتَجٍ ما تختلف عن تلك التي قد يستجيب لها شخصاً آخراً. في حين أنه من الجيد الرغبة فى الانتقال إلى المزيد من المنتجات الطبيعية بدلاً من المنتجات الاصطناعية، ينصح أطباء الجلدية بأن الطريقة الصحيحة للمضيِّ قدمًا هي الحصول على توضيح أعمق بشأن المكونات التي تعمل بشكل أفضل على البشرة.

ليس ضرورياً أن يعيد المنتج ذو العلامة التجارية الشهيرة الإشراقة إلى بشرتك والحيوية لشعرك، فالأهم من ذلك، أن تتحدث مع طبيبك الجلديّة الذي سيقدم لك النصح بشأن الاختيار الصحيح للمنتجات بعد تقييم بشرتك ونوع شعرك.

[Total: 0   Average: 0/5]
Share
كل ما تودون معرفته عن التنقيط الوريدي للجمال إقرأي المزيد
أحماض العناية بالبشرة التي ينصح بإضافتها إلى روتينك التجميلي إقرأي المزيد
5 طرق لإظهار الحُب لبشرتكم إقرأي المزيد

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط