بماذا تمر بشرتك خلال أشهر الحمل؟

” إشراقة الحمل” ليست مصطلحاً عاطفياً تناقلته قصص الجدات. بل لهذه الإشراقة أساس علمي بيولوجي. فهذا البريق الذي تحلم به كل امرأة يحصل نتيجة إزدياد حجم الدم في جسمك خلال فترة الحمل. وبالأخص وجنتيكي بسبب كثرة الأوعية الدموية الموجودة تحت سطح بشرتك والتي تعطي وجنتيكي لونهما الجميل. ولإكمال الطلة المثالية تكتسب بشرتك ذاك اللمعان الشمعي بفضل النشاط المتزايد للغدد الدهنية في بشرتك.

” فقط قلة من الأمهات المستقبليات محظوظات بما يكفي للحصول على هذه الإشراقة” تقول د. هدى السيد شميس من عيادة كايا للبشرة. بل أن بعضهن يعانين من مختلف مشكلات البشرة المزعجة طوال فترة الحمل. هل حملك من هذا النوع؟ هل تعيشين من جديد ذكريات حب الشباب والطفح الصيفي الغريب؟ ” لحسن الحظ ،بالنسبة لمعظم السيدات تختفي هذه التغيرات الطارئة على البشرة بعد عدة أسابيع من الولادة.

لست الوحيدة أيضاً التي تمرّ بتقلبات مزاجية

هرمونات الحمل تلك هي المسؤولة عن عودة ضيف غير مرغوب به بكل تأكيد – حب الشباب

الوتيرة التي تنتج بها الغدد الدهنية المواد الدهنية في الثلث الاول من الحمل! إنها دعوة مفتوحة لحب الشباب للظهور.حيث أن الإفراز المفرط للدهون ( الزهم) يغلق المسام ليترك بشرتك بملمس زيتي ويجعلها عرضة لظهور البثور . “إهمال روتين العناية ببشرتك وارد جداً عندما يكون كلّ تركيزك على طفلك. و لكن عزيزتي رغم كل ذلك, داومي على تنظيف بشرتك بإنتظام لتمنعي حب الشباب من إفساد فرحتك بحملك.” تقول د. شميس.

قناع الحمل قد يخفي جمالك

أثناء فترة الحمل, يحفز هرمون الأستروجين والبروجسترون بعض خلايا الميلانين لإنتاج كميات مفرطة من الصباغ، مما يؤدي لظهور البقع والمساحات الداكنة ،خصوصاً في وجهك. تشير د. شميس إلا أن” بقاءك تحت أشعة الشمس لفترات طويلة قد يزيد من حدّة هذه البقع، وقد ترافقك لمدة أطول من المعتاد فيما بعد.” لذا إحرصي على حصولك على حماية كافية حين تعرضك لأشعة الشمس- كواقي شمسي بدرجة SPF 15أو أكثر.

الحكة، الحكة! أااه إنها البشرة الجافة!

مع إزدياد حجم بطنك، تشدّ بشرتك،و تصبح أكثر رقة وتشعرين وكأنها ضيقة، والنتيجة شعورك بجفاف وحكة غير مريحة. لكن تذكري أن الحكة قد تكون كذلك نتيجة لطفح الحرارة. لذا إذا لاحظتي ظهور إحمرار على بشرتك سارعي لزيارة طبيبك الجلدي دون إنتظار.

 الزوائد الجلدية  قد تطل برؤوسها

بينما تعتنين ببطنك الآخذة بالظهور، قد تلاحظين كذلك ظهور نتوءات صغيرة رخوة من الجلد تماماً حيث بدأت بطنك بالنمو. تدعى هذه النتوءات بالزوائد ( الطغوات ) الجلدية والتي تظهر أيضاً تحت الذراعين، بين طيات الرقبة وتحت خط الصدرية على الصدر. ولكن لا داعي للقلق. فالزوائد الجلدية أمر طبيعي خلال الحمل. وتختفي بعد أشهر قليلة من الولادة. إن لم تختفي وحدها أو أزعجتك كثيراً ، تستطيعين دائماً الإستعانة بطبيبك الجلدي و التخلص منها بسهولة.

علامات الشد …. شدّ لأعصابك

معضلة كل أم مستقبلية، علامات الشد تقرر الظهور لديك لسببين. أولاً: لإزدياد حجم بطنك , فتشدّ البشرة وتتوسع بسرعة لم تعهدها من قبل، مسببة تكسر ألياف الكولاجين عميقاً داخل بشرتك. ثانياً: لهرموناتك ( مجدداً) و التي تسبب تأرجح توازن البروتين في بشرتك، مما يجعلها أكثر رقّة. والنتيجة هي علامات الشد . إذا لم تفعلي شيئاً إزاءها فقد تصبح علامات الشد تذكاراً يتركه لك حملك. لكن ببعض المساعدة من خبراء كايا فإن علامات الشد ستصبح ذكرى لن تعود. فمن منقذ بشرتك؟ إنه ترميم البشرة من كايا، مزيج من أحدث التكنولوجيا مع الميزوثيرابي، والذي يشدّ البشرة، يحفز إنتاج الكولاجين ويعيد مرونتها.

إستعدي لتصبحي أماً فخورة

قد تكون مشكلات البشرة خلال فترة الحمل سبباً للتوتر لديك, لكن الكائن الجميل الذي ينمو داخلك يتطلب منك الإبتعاد عن التوتر. إليك بعض النصائح التي تقدمها لك د. شميس.

النصيحة #1 – إحرصي على إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خصوصاً وأنت تتغذين عن شخصين. الأطعمة الغنية بالفيتامين E و C لتحافظي على صحة بشرتك خلال الحمل.

النصيحة #2 – دلّكي بشرة بطنك يومياً بالزيت أو الكريم. فهذا سيحافظ على ترطيب بشرتك وسيحفز نمو الأنسجة.

النصيحة # 3- مع كل تركيزك على تغذية طفلك، قد تنسين روتين التنظيف والتونر والترطيب الذي يحتاجها بشرتك. إحرصي على عدم إغفال العناية ببشرتك. فعندما تنال بشرتك أفضل عناية، ستعتنين أنت بطفلك في أجمل صورة.

النصيحة #4- إرتدي ملابس منعشة ومريحة فبشرتك بحاجة لمساحة لتتنفس. إستفيدي من صيحات ملابس الحمل ،و ملابس الحمل الأنيقة المصصمة خصيصاً لك و التي ستجعلك دائماً مواكبة للموضة حتى خلال فترة حملك.

النصيحة #5- الماء مشروب سحري. 8 أكواب من الماء يومياً على الأقل ستحافظ على ترطيب جسمك، وصحة طفلك وجمال بشرتك.

عندما تحتاجين لأكثر من مساعدة طبيبك النسائي

بالتأكيد تستطيعين الإستعانة بناد ” الأمهات المستقبليات” لطلب النصيحة، ولكن ما يناسب غيرك من الأمهات قد لا يناسب بشرتك ويحل مشكلاتها. “ولهذا فأنت تحتاجين لنظام عناية خاص ببشرتك.” تقول د.شميس. عيادة كايا للبشرة تضمّ أكبر تجمع لأطباء الجلد في المنطقة. حيث يجمعون خبرتهم مع أحدث التكنولوجيا والتركيبات المتطورة ليمنحوا بشرتك أفضل عناية، والتي ستمنحينها أنت بدورك لطفلك القادم.

فترة الحمل جزء رائع من الأمومة ووقت مميز في حياة أي إمرأة. تذكري أن معظم هذه الحالات شائعة جداً وحتمية في بعض الأحيان ولكنها عابرة ولن تستمر. وإن لم تختفي فهناك حلّ دائماً. لذا حاولي ألا تسبب لك التوتر والذي قد يسبب لك الخطوط الرفيعة فوق كل هذا. ستكون هناك الكثير من العدسات والصور بانتظار وصول طفلك الغالي، لذا اعتني بنفسك لتظهري بجانبه بأجمل طلّة .

Share
حروق الشمس: طرق الوقاية و العلاج منها إقرأي المزيد
أساسيات لفهم الكولاجين: كل ما تحتاجون معرفته عن البروتين الرئيسي المكوِّن للبشرة إقرأي المزيد
كيف يمكن تجنب تحول الأشعة فوق البنفسجية إلى أشعة مؤذية؟ إقرأي المزيد

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية