تقشير هام ،وإضافة جديدة نوعاً ما إلى مجموعة حلول فرط التصبغات. فهو أسلوب فعال في عكس آثار فرط التصبغ الناتجة عن التعرّض لأشعة الشمس، تقدم السن الضوئي أو الندبات. ولكونه تقشيراً سريع التعافي، فهو خيار ممتاز لأي شخص يرغب في استئناف نشاطاته الإجتماعية بعد العلاج مباشرة. وكتقشير متقدم- أي أن تأثيره يزداد بازدياد عدد الطبقات المستخدمة – فهو يمنح تأثيراً مبكراً يسبق غيره من التقشيرات الأعمق. كما أنه يوفر فوائد التقشيرات الأكثر تقدماً ولكن بدون الإحمرار والتورم الذي يرتبط عادة بمثل هذه التقشيرات.

في غضون بضع ساعات بعد العلاج، ستزداد الدورة الدموية الشعرية، وتتحسن أكسجة البشرة وتغذيتها حيث تصبح البشرة أكثر تقبلاً للتغذية.

على الرغم من هيئته الفيزيائية والتي تجعله يبدو كعلاج سطحي، إلا أن هذا التقشير يعمل على مستوى خلوي عميق مؤثراً على عمل المرسلات والمستقبلات في البشرة.

يقوم كل مكون من هذا التقشير بمجموعة من الوظائف التي تضيف إلى الأثر العام للتقشير. بشكل عام يعكس هذا التقشير تغير اللون، يعيق إنتاج الكولاجين ويدعم تجديد الخلايا.

ينشط حمض الريتينويك توليد الخلايا الجديد ويضبط إنتاج الزهم (دهون الجلد). تضيف أحماض الكوجيك، الفيتيك، والأزيلاك إلى المزيج خواصها المضادة للبكتيريا وللأكسدة. لكل من هذه الأحماض أسلوبه الفريد في التدخل في عمل الأنزيمات، لتعيق بفعالية تركيب الميلانين ونقله إلى سطح البشرة. ينشط الفيتامين C المستقر (ascorbyl palmitate) تكوين الكولاجين الجديد ويساهم بخواصه المضادة للأكسدة. ويساهم البيسابولو بميزاته المقاومة للإلتهاب والإنتانات.

وبينما تبدو العمليات الخلوية بالغة التعقيد، إلا أن هذا العلاج بسيط للغاية. يبدأ Yellow Peel بتقشير آخر – تقشير سطحي – يهدف إلى تحضير الطبقة العليا من الخلايا الميتة؛ الطبقة القرنية من الأدمة.

يطبّق تقشير Yellow Peel ويترك ليعمل على البشرة لمدة تقارب من 12 ساعة. تُعاد هذه العملية بوتيرة منتظمة، عادة كل أسبوعين، حتى 8 مرات.

توقعي بكل ثقة اختفاء البقع متغيرة اللون، وإعاقة لظهور بقع تصبغية جديدة من الداخل. ستبدو البشرة أفتح، أصفى، وموحدة اللون. سيساهم الأثر المنعّم للتقشير في زيادة نعومة ملمس بشرتك.

يجب أن لا تكوني قد استخدمت الأكيوتين قبل 6 شهور من العلاج

تجنبي التعرض المباشر لأشعة الشمس لمدة 14 يوماً قبل العلاج

تجنبي جميع المنتجات التي تحتوي الريتينول والفيتامين أ، لـ 3 أيام قبل العلاج

التزمي بجميع الأدوية التي سيصفها لك طبيبك الجلدي في كايا للتخفيف من احتمال الإصابة بفرط التصبغ الإلتهابي.

لا تغسلي وجهك لساعتين بعد العملية

بعد مرور ساعتين، يمكن إستخدام غسول وجه لطيف و يجب أن يكون خالياً من الدهون أو المنظفات القاسية.

ابدأي بتطبيق ماسك حمض اللاكتيك بعد 3-4 أيام من العلاج، لتسريع عملية التقشير.

لمدة أسبوعين من العلاج:
– لا تستخدمي أي منتجات تحتوي على الريتينويات أو AHA
– تجنبي العمليات التجميلية، مثل صبغة الشعر أو البيرم، التي تجتوي على الكيماويات

استخدمي الواقي الشمسي بدرجة حماية SPF30 أو أكثر

لا تستطيعون إيجاد ما تبحثون عنه

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

Similar Treatments

2,12,222

تم العلاج بنجاح

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

حبوب الشباب لدى المراهقين: كل شئ يمكن علاجه

يمكن أن تكون سنوات المراهقة فترةً مُربكًة للغاية. فهناك العديد من التغيرات التي تحدث في الجسم على المستوى العاطفيّ والجسديّ. إحدى هذه التغيرات الجسدية البارزة والملحوظة هو حَبّ الشباب. فغالبًا ما تؤدي التغيرات الهرمونية المفاجئة أثناء فترة البلوغ إلى زيادة إنتاج الدهون (الزهم). والزهم يُنتِج مزيجًا من خلايا الجلد الميتة ويسد المسامات ويحبس البكتيريا داخل البشرة مما يسبب حَب الشباب أو البثور – مما يجعل حَب الشباب مشكلةً أساسيةً خلال سنوات المراهقة. يمكن أن يؤثر حَب…

إقرأي المزيد