تعمل الأدمة الخارجية، الطبقة العليا من البشرة، كحاجز دفاع بين البشرة وعوامل البيئة. تجدد خلايا البشرة نفسها بانتظام – بدورة مدتها 28 يوماً –  وهذه العملية الهامة تترك وراءها طبقة من الخلايا الميتة على السطح، مما يجعل البشرة تبدو باهتة.

التقشير الكريستالي هو التقشير الفيزيائي للطبقة السطحية من البشرة. وهو يتضمن تطبيق حبيبات متناهية الصغر من فوه فلاذية  لها شكل ماسّي لإزالة الطبقة السطحية من البشرة والكشف عن البشرة المنتعشة والأكثر شباباً الكامنة تحتها.

فهي عملية غير جراحية، تحافظ فيها هذه الحبيبات اللطيفة على صفاء وصحة البشرة. كما أنها تساعد في علاج حب الشباب من خلال تنظيف المسامات ، وإزالة الرؤوس السوداء وتفتيح ندبات حب الشباب.

يزيد تقشير الكريستال من فعالية العلاجات المصممة لمنح البشرة التألق والإشراق من خلال تحفيز قدرة بشرتك على امتصاص فوائد الكامنة في نظام العناية بالبشرة.

بينما تحمل الأدمة الخارجية عبأ مقاومة عوامل البيئة وفي نفس الوقت تجديد خلاياها مما يترك الطبقة السطحية باهتة بسبب الخلايا الميتة، تحمل الأدمة الداخلية طبقة جديدة من الخلايا المنتعشة الآخذة بالنضوج. و هنا يأتي دور التقشير الكريستال في إزالة الطبقة الميتة ليكشف عن الطبقة المنتعشة والفتية.

لنلقي نظرة على هذه التقنية الذكية في صقل وتفتيح البشرة. تصقل أداة التقشير ماسية الشكل البشرة بكل لطف، مزيلةً الخلايا الميتة، والتي تشفطها بعيداً عن البشرة.

وفي هذه الأثناء، يفسر الجسم هذه العملية على أنها إصابة طفيفة على البشرة، فتتحرك آليته الطبيعية للتعافي، فتتبدل الخلايا القديمة بأخرى جديدة. وهنا تظهر نتيجة العلاج واضحة ؛ بشرة جديدة ناعمة وموحدة اللون، خالية من الندبات، عدم توحد اللون أو الاضرار الشمسية، كما أن العلاج ينشط أيضاً إنتاج الكولاجين.

بتطبيقها بإنتظام، سيحافظ التقشير على بشرتك مشرقة وصحية، كما أنه يزيد من ثخانة طبقة الكولاجين، ليحافظ على بشرتك فتية من الداخل.

يحافظ التقشير على بشرتك متجددة، أنعم، أفتح ،وأكثر إشراقاً. وبزيادة إنتاج الكولاجين، ستتمتع بشرتك بملمس مشدود وناعم وموحد اللون.

سيكون هناك بعض الإحمرار والتورم في أول ساعة بعد العلاج ثم سيختفي فيما بعد. ستبقى البشرة جافة قليلاً ومتقشرة لمدة أسبوع إلى 10 أيام بعد العلاج.

إلا أن هذا العلاج لا يتطلب أي نقاهة وتستطيعين العودة إلى روتينك اليومي مباشرة بعد الجلسة.

  • توقفي عن استخدام Retin-A قبل 72 ساعة من التقشير الكريستالي
  • لمدة أسبوع قبل العلاج:
    • تجنبي التسمير تحت الشمس أو استخدام كريمات/بخاخات/ لوشنات التسمير
    • تجنبي أي علاج مثل البوتكس® ، الفيلرز، التقشير الكيميائي أو ليزر إزالة الشعر
    • تجنبي استخدام الواكس على المناطق المعالجة قبل بضعة أسابيع من التقشير الكريستالي.
  • لمدة 24 إلى 48 ساعة بعد العلاج، تجنبي استخدام الغليكوليك، الـ Retin-A، بيروكسيد البنزيول، ألفا هيدروكسي أو علاجات حب الشباب الموضعية.
  • لمدة 7 أيام بعد العلاج:
    • تجنبي تعريض بشرتك لأشعة الشمس
    • تجنبي أي علاجات مثل البوتكس®، الفيلرز، التقشيرات الكيميائية، أو إزالة الشعر بالليزر
    • استخدمي الواقي الشمسي بدرجة حمايةSPF50 + بإنتظام حافظي على ترطيب بشرتك


لا تستطيعون إيجاد ما تبحثون عنه

الرجاء ملء النموذج أدناه حتى نتمكن من معاودة الاتصال.

2,12,222

تم العلاج بنجاح

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط

خبراء العناية بالبشرة أراء المدونين مدونتنا

Recent Post

حبوب الشباب لدى المراهقين: كل شئ يمكن علاجه

يمكن أن تكون سنوات المراهقة فترةً مُربكًة للغاية. فهناك العديد من التغيرات التي تحدث في الجسم على المستوى العاطفيّ والجسديّ. إحدى هذه التغيرات الجسدية البارزة والملحوظة هو حَبّ الشباب. فغالبًا ما تؤدي التغيرات الهرمونية المفاجئة أثناء فترة البلوغ إلى زيادة إنتاج الدهون (الزهم). والزهم يُنتِج مزيجًا من خلايا الجلد الميتة ويسد المسامات ويحبس البكتيريا داخل البشرة مما يسبب حَب الشباب أو البثور – مما يجعل حَب الشباب مشكلةً أساسيةً خلال سنوات المراهقة. يمكن أن يؤثر حَب…

إقرأي المزيد