عند التفكير في الشامات، يأتي إلى أذهاننا على الفور جميع المشاهير الذين كانت شاماتهم مشهورة وتصدَّرت عناوين الصحف ، — نتذكر سيندي كروفورد ومارلين مونرو. كان العديد غير هؤلاء النساء المشهورات وشاماتهن يضعن شامات مزيفة في حين أنَّ البقية منا شعرت بالنعمة بشكلٍ طبيعيٍ وتفاخُر بشامات الوجه كعلامة من علامات الجمال.

على الرغم من أنَّه قد تم تحذيرنا بشأن العناية القصوى ببشرتنا من أجل منع أيِّ نوعٍ من الأمراض الجلدية، إلا أنَّ ما نميل إلى نسيانه هو إيلاء اهتمام خاص للشامات. فكيف يميز المرء أو يعرف ما الذي يبحث عنه؟ وما هي المؤشرات التي تشير إلى أنَّ الشامة قد تتحول إلى شامة سرطانية وكيفية معرفة ما إذا كانت الشامة حميدة فقط؟

على الرغم من أن البحث عن الشامات قد لا يكون الطريقة الأكثر روعة لقضاء الوقت، إلا أنَّه مهم جدًا لتحديد حالة البشرة الصحية والصحة بشكلٍ عامٍ.  تعرفوا على المزيد حول الشامات وما إذا كان يجب أنْ تقلقوا أم لا في هذه المدونة.

ما هي الشامة؟

من الناحية الطبية، تُعرف الشامات باسم “الوحمة” أو “الوحمات”. تُعرف الشامات، خاصةً تلك التي على الوجه بشكلٍ فرديٍ، باسم “علامات الجمال” وقد دخلت في عالم الموضة وخارجه لمئات السنين. لكن ليس بعد الآنْ! في الوقت الحاضر، يريد عددًا متزايدًا من الناس إزالة الشامات. أظهر استطلاع في المملكة المتحدة أنَّ عدد الأشخاص الذين يريدون إزالة الشامات قد زاد بنسبة هائلة بلغت 127% تظهر أغلب الشامات عادةً في الثلاثين عامًا الأولى من الحياة. والشخص العادي لديه ما بين 10 إلى 40 شامة على جسمه. ويبلغ قطر الشامة أقل من 1/4 بوصة، ويمكن أنْ تظهر في أيِّ مكانٍ على جسمك، بشكلٍ منفرد أو في مجموعات. تشمل المناطق الشائعة التي تظهر فيها الشامات الوجه واليدين والأذنين والجفون والشفتين وباطن اليد وفروة الرأس وباطن القدم والأعضاء التناسلية والشرج. يتراوح لون معظم الشامات ليلائم لون بشرتك الطبيعي – من البني الفاتح إلى الأسود. ومع مرور السنين، يُمكِن أنْ يزيد ارتفاع الشامات أو يتغير لونها.

لماذا تظهر الشامات؟

إنَّ تركيبتنا الجينية هي السبب الرئيسي لظهور الشامات. هذا بالإضافة إلى مقدار التعرض لأشعة الشمس، خاصةً خلال سنوات الطفولة والمراهقة، فهما السبب الرئيسي لظهور الشامات. وقد لوحِظ أنَّ الشامات أكثر شيوعًا وبروزًا الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. ويمكن للشامات أنْ تظهر وتختفي بسبب التغيُّرات الهرمونية وكذلك أثناء الحمل وفي بداية سن البلوغ.  وهناك أيضًا احتمالٌ كبيرٌ بأنَّ يقل عددها على الأرجح مع التقدم في السن.

هل هناك أكثر من نوع واحد من الشامات؟

أكثر أنواع الشامات شيوعًا هي:

  • الشامة الشائعة: شامة طبيعية لونها وردي أو بني أو أسود بحافة مميزة.
  • الشامة الخلقية: هذه هي الشامات التي وُلدتَّ بها. ومع ذلك، فإنَّ ظهورها يحدث في حوالي واحد من كل 100 شخصٍ. وهذه الشامات لديها فرص أكبر للتطور إلى سرطان الجلد من الشامات التي تظهر بعد الولادة. وفي حالة زيادة قطر هذا النوع من الشامات إلى أكثر من 8 ملليمترات، فإنَّه يكون أكثر عرضة للتحول إلى سرطان.
  • شامة خلل التنسج: تكون هذه الشامات أكبر حجمًا بشكل عام وتكون غير منتظمة الشكل. عادةً ما يكون لديها مراكز بنية اللون وتصبح أفتح نحو الحواف. وعادةً ما تكون الوراثة والأشخاص المصابين بهذا النوع من الشامة لديهم فرصة أكبر للإصابة بسرطان الجلد. وإذا لاحظت أيَّ تغيُّرات ملحوظة في هذا النوع من الشامات، فيجب عرضها فورًا على الطبيب الجلدي.

الفرق بين الشامات والزوائد الجلدية: ما هو الاختلاف؟

في حين أنَّ معظم الشامات حميدة، إذا بدأت في النمو بشكلٍ أكبر أو تغير لونها، فمن المهم مراجعة طبيبك حولها على الفور. وإذا ثبت أنَّها سرطانية، فسيقوم الأطباء بإجراء عملية جراحية وإزالتها بأمان.

تٌعتَبَر الزوائد الجلدية حميدة تمامًا، وغالبًا ما تظهر في سن الخمسين. والمناطق الأكثر شيوعًا التي تنمو فيها هي ثنايا الجلد أو على تجاعيد الفخذ أو في منطقة الإبط. في بعض الأحيان، يُمكِن أنْ تُصاب النساء الحوامل أيضًا بزوائد جلدية بسبب التغيُّرات الهرمونية. وبمرور الوقت، تُصبِح هذه الزوائد مُفرِطة التصبغ ويتم تثبيتها معًا في مكانها بواسطة ساق رفيع يُعرف طبياً باسم الساق.

هل جميع الشامات سرطانية؟

لا، أغلبية الشامات حميدة ولا تسبب السرطان. ومع ذلك، فإنَّ الشامات تصبح خبيثة في بعض الأحيان. وهذا يعني أنها سرطانية ويجب إزالتها على الفور. فمن المهم الانتباه إلى جميع أنواع الشامات.

 كيف يمكن تحديد ما إذا كانت الشامة مشكلة أم لا؟

يُشير عدد الشامات وحجمها إلى أنَّ الشامة قد تكون مشكلة. فإذا كان حجم الشامة أكبر من بوصة واحدة أو إذا كان لديكم أكثر من 50 شامة، فمن الأفضل إجراء فحص ذاتي شهري وفحص سنوي لكامل الجسم عند طبيب جلدي.

تُعتَبَر قاعدة ABCDE طريقة جيدة للتحقق من وجود أيِّ شامات قد تصبح خطيرة. ابحثوا عن:

A – عدم التماثل (Asymmetry): لا يتطابق شكل نصف الشامة مع نصفها الآخر أو يتطابق معه

B – الحدود (Border): إذا كانت الحدود غير منتظمة؛ الحواف ضبابية أو ممزقة

C – اللون (Colour): لون غير متساوٍ. توجد ألوان مختلفة داخل الشامة الواحدة والتي يمكن أنْ تتراوح بين الأسود أو البني أو الأبيض أو الأحمر أو الوردي أو الرمادي أو الأزرق

D – القُطر (Diameter): هناك زيادة ملحوظة في حجم الشامة

E – التطور (Evolving): خضعت الشامة لتغيُّرات خلال الأسابيع القليلة الماضية ولا تشبه الشامات الأخرى

 ما هي الحلول الشائعة لإزالة الشامات؟

إزالة الشامة هي إجراءٌ سريريٌّ ويجب إجراؤها بعد استشارة طبيب جلدي ذي خبرة. ويجب عدم استخدام علاجات الإزالة المنزلية لإزالة الشامة نظرًا لوجود مخاطر عالية للإصابة بالعدوى التي يمكن أنْ تُعيق عملية الشفاء وتؤدي أيضًا إلى تندُّب الجلد.

بعد الاستشارة، قد يقترح الطبيب الجلدي إجراءً جراحيًا أو غير جراحيّ. يُعَد حجم الشامة ونوعها وموقها بعض العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها أثناء اتخاذ هذا القرار.

إجراءات إزالة الشامة غير الجراحية

  • العلاج بالتبريد أو “الجراحة البردية”، هو إجراء غير جراحي يستخدم النيتروجين السائل لتجميد الزوائد التي على سطح الجلد والقضاء عليها. ويستهدف هذا الإجراء خلايا الجلد التالفة على المستوى الخلوي ويدمرها تمامًا. فبمجرد تجميدها، تنتشر البثور والتقشر ويُشفى الجرح في غضون ثلاثة إلى ستة أسابيع. يُعالِج هذا الإجراء البسيط مجموعة واسعة من الشامات. وبخلاف كونه إجراءً غير جراحيًا تمامًا، فإن بعض فوائده الأخرى هي مدة الشفاء القصيرة وانخفاض خطر الإصابة.
  • ترددات الراديو هو الإجراء الأكثر شيوعًا لإزالة الشامات. سيستخدم الطبيب الجلدي جهازًا يُسمى حلقة القطب الكهربائي إلمان للجراحة الإشعاعية للقيام بإزالة طبقات الشامة واحدة تلو الأخرى أثناء كي الجلد. سيلتئم الجرح الناتج علن العملية وستتكون قشرة في غضون 7-10 أيام. وبعض الفوائد هي: تقليل الندبات وتقليل وقت التوقف عن العمل وانخفاض الشعور بعدم الراحة.
  • تُعَد إزالة الشامات بالليزر بديلاً فعالاً وجذابًا من الناحية الجمالية لإزالة الشامات أو الزوائد الجلدية بدلًا من طريقة القطع والغُرَز (الجراحية). يتم تمرير رشقات عالية من الضوء والطاقة الحرارية عبر الجلد لتفتيت صبغة تلك الخلايا. تساعد الجلسة الأولى في تسطيح الشامة، في حين أنَّ العلاجات المستقبلية مطلوبة لإزالة الصبغة تمامًا. وبمجرد توجيه الليزر على المنطقة المرغوبة، ستبدأ عملية الشفاء. خلال الأسبوع الأول، سوف تعاني من بعض القشور، والتي سوف تتساقط بشكلٍ طبيعيٍ مع مرور الوقت. ومع ذلك، ستعود القشرة خلال جلسات العلاج المتتالية وتتساقط بشكلٍ طبيعيٍ كما حدث في الجلسة الأولى. تتطلَّب إزالة الشامة بالليزر ما لا يقل عن 2 إلى 4 جلسات مع نتائج واضحة من الجلسة الأولى.

 الاستئصال الجراحي للشامات

في الحالات التي تقع فيها الشامة في منطقة حرجة مثل قريبة من العين أو على الرقبة، يُستحسَن استئصالها جراحيًا. وهذا ينطبق أيضًا على الشامات عميقة الجذور. عادةً ما تكون الجراحة إجراءً أساسيًا للمرضى الخارجيين، ويتم إجراؤها بشكلٍ عامٍ في جلسةٍ واحدةٍ، تحت تأثير التخدير العام. وقد يكون هناك الحاجة إلى جلسة ثانية اعتمادًا على حجم الشامة وطبيعتها. تتم إزالة الشامة جراحيًا بإحدى الطريقتين التاليتين.

  • استئصال بالحلاقة، حيث سيستخدم الطبيب الجلدي شفرةً جراحيةً رفيعةً لحلق الشامة أولاً متبوعًا بريشة جراحة كهربائية باستخدام قطب كهربائي حلقي جلدي. ليست هناك حاجة للغُرَز في هذا الإجراء.
  • الاستئصال الجراحي، الذي يشبه الجراحة التقليدية، سيشمل إزالة الطبيب الجلدي للشامة بالكامل وصولاً إلى الطبقة الدهنية تحت الجلد. وسيُتبَع ذلك بغُرَز لإغلاق الجرح.

يعتمد وقت التعافي والتكلفة على حجم الشامة ونوعها وموقعها.

هل يمكن تجنُّب الشامات؟

فيما يلي بعض النصائح:

  • تجنب الشمس خلال ساعات الذروة
  • نطبيق واقيًا من الشمس يوميًا بمعامل حماية 30 على الأقل أو أعلى
  • ارتدِاء ملابس وإكسسوارات واقية من الشمس عند الخروج في الشمس
  • فحص البشرة سنويًا
  • تجنب مصابيح وأسرَّة التسمير

ناقشوا مخاوفكم حول “الشامات” مع الطبيب الجلدي

يزيد فحص الشامات من الكشف المبكر عن سرطان الجلد وأنواع أخرى من سرطان الجلد وعلاجها. ويُوصي الأطباء الجلديون بفحص أيِّ تغيُّرات يطرأ على البشرة مرة واحدة على الأقل شهريًا. نظرًا لأن سرطان الجلد هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا، فمن المهم حماية منه بالفحص الروتيني. وفي حال لُحِظ أيَّ تغيُّرات بالبشرة، يجب تحديد موعدًا مع الطبيب الجلدي على الفور.

- بقلم أطباء الجلد الخبراء من كايا

[Total: 0   Average: 0/5]
Share
احصلوا على إشراقة رائع لبشرتكم مع زيوت البشرة إقرأي المزيد
العناية بالبشرة خلال الكوفيد-19 إقرأي المزيد
حبوب الشباب لدى المراهقين: كل شئ يمكن علاجه إقرأي المزيد

خصم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط