هل تعلم أنه، وفقاً لبحث أجراه أرشيف باب ميد سينترال، يُعتقد أن السيلوليت يؤثر على 80 – 90% من النساء في مرحلة ما من حياتهنّ؟ فالسيلوليت، الذي يُعرف أيضاً بجلد قشرة البرتقال، يؤثر على النساء أكثر من الرجال نظراً لاختلاف توزع الدهون والعضلات والأنسجة الضامة بينهم.

وبالرغم من كونها حالة غير مؤذية، فإن ما يجعل السيلوليت مرفوضاً هو التأثيرات الاجتماعية والعاطفية/النفسية التي ترافقها. سواء إذا لم تتمكني من ارتداء الفستان الذي تريدين، أو قلقك الدائم من ملاحظات الناس وآرائهم حوله، فإن المعاناة اليومية مع السيلوليت يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب وبعض الأمراض المصاحبة الأخرى لدى النساء والرجال على حد سواء. 

ما هو السيلوليت؟

السيلوليت هو مصطلح يصف تشكل كتل وغمازات في الجلد، ويؤثر غالباً على الأرداف والفخذين، لكنه قد يظهر في مناطق أخرى أيضاً. ويتم تصنيفه بشكل عام إلى 3 درجات:

الدرجة 1، أو الخفيفة: يظهر بمظهر “قشر البرتقال”، مع حوالي 1 إلى 4 تعرجات وانخفاضات في سطح البشرة، وبعض الترهلات التي تظهر على المسام والجلد.

الدرجة 2، أو المعتدلة: تظهر بشكل 5 أو 9 انخفاضات متوسطة الشدة في السطح، لتبدو بمظهر “الجبن القريش”، ويبدو الجلد بشكل لفافات مترهلة إلى حد ما.

الدرجة 3، أو الشديدة: يظهر بشكل يشبه “الوسادات أو المرتبات”، مع 10 أو أكثر من التعرجات العميقة في السطح، ويبدو الجلد مترهلاً بشكل شديد.

ما الذي يسبب تشكل السيلوليت؟

يبدو أن السيلوليت ناتج عن تفاعل بين النسيج الضام في الطبقة الجلدية التي تقع تحت سطح البشرة وطبقة الدهون تحتها.

لدى النساء، تتوضع الخلايا الدهنية والنسيج الضام في هذه الطبقة بشكل عمودي؛ إذا كانت الخلايا الدهنية تبرز في طبقة المسام والجلد، فإن هذا يتسبب في ظهور السيلوليت. بينما لدى الرجال، يكون للأنسجة بنية متقاطعة، ما قد يفسر كون الرجال أقل عرضة للإصابة بالسيلوليت من النساء.

وهناك العديد من العوامل الأخرى أيضاً، مثل:

  1. العوامل الهرمونية والعمرية

يمكن أن تلعب الهرمونات دوراً أساسياً في ظهور السيلوليت. فهرمونات الإستروجين والأنسولين والنورأدرينالين وهرمونات الغدة الدرقية والبرولاكتين هي جزء من عملية بناء السيلوليت.

يؤدي التقدم في السن أيضاً إلى جعل الجلد أرقّ، ويقلل من مرونته ويزيد من احتمالية الترهل. هذا يزيد من فرصة تشكل السيلوليت.

  1. العوامل الجينية والوراثية

هناك جينات معينة ضرورية لتشكل السيلوليت. ويمكن أن ترتبط العوامل الوراثية بالعديد من العوامل مثل سرعة التمثيل الغذائي للشخص، وتوزيع الدهون تحت الجلد، ومستويات الدورة الدموية، وغيرها، والتي قد تؤثر على احتمال تشكل السيلوليت.

  1. عوامل النظام الغذائي ونمط الحياة

لا يحدث السيلوليت بسبب “السموم”، إلا أن نمط الحياة الصحي قد يساعد في تقليل احتمال الإصابة.

فالأشخاص الذين يستهلكون كمية زائدة من الدهون والكربوهيدرات والملح والقليل من الألياف من المحتمل أن تظهر لديهم كميات إضافية من السيلوليت.

يمكن أيضاً أن يظهر بشكل أكبر لدى المدخنين، والأفراد الذين لا يمارسون الرياضة، والأشخاص الذين يجلسون أو يقفون في وضع واحد لفترات طويلة من الزمن.

كما ينتشر السيلوليت بشكل أكبر في البشر الذين لديهم دهون زائدة، ومع ذلك، يمكن أن يظهر لدى الأشخاص النحيفين والذين يحافظون على لياقتهم البدنية. ومن المرجح أن تظهر السيلوليت بعد سن 25 عاماً، لكنه بالتأكيد يمكن أن يؤثر على الشباب والمراهقين أيضاً.

هل هناك حلول منزلية للتخلص من السيلوليت؟

في حين أنه قد لا يكون من الممكن التخلص تماماً من السيلوليت، إلا أن بعض المنتجات وتغييرات نمط الحياة قد تساعد في تقليل مظهره، مثل شرب المياه والترطيب، والحفاظ على وزن صحي، واستخدام الكريمات أو المستحضرات، وتجربة التدليك. ومع ذلك، فإن العلاجات المنزلية تعمل بشكل سطحي فقط، بينما مصدر المشكلة يكمن بشكل أعمق بكثير.

لكي يكون علاج السيلوليت فعالاً ومستداماً، يجب العمل على تحقيق عدد من النتائج. حيث لا يتطلب الأمر فقط العمل على عكس سبب المشكلة، بل يجب معالجة أي مشكلة يمكن تفسيرها على المستوى الفيزيولوجي.

لهذا السبب في كايا، يعمل أكبر فريق من أطباء الجلد في المنطقة جنباً إلى جنب لتقديم الحلول الأكثر فعالية. لقد طوروا تقنيات موثوقة تقلل السيلوليت بشكل فعال. لتزويدك بأفضل النتائج، يمكن لأخصائي الأمراض الجلدية في كايا أن يوصي بمجموعة من العلاجات التي تمنحك نتائج أفضل في فترة زمنية أقصر. وهذه الحلول المختبرة والمعتمدة تحت إشراف الأطباء تضمن لك نتائج أفضل تدوم لفترة أطول.

علاجات السيلوليت في كايا

يهدف علاج الحد من السيلوليت إلى الحصول على أربع نتائج رئيسية: التخلص من الترسبات المتراكمة، وإعادة تنشيط الدورة الدموية، وتقوية بنية الكولاجين الاحتياطية، وتجديد البشرة.

يقوم أخصائيو الأمراض الجلدية في كايا بوضع خطة علاج مخصصة لكل فرد تجمع بين التقنيات والخدمات المختارة بعناية بعد إجراء تحليل مفصل لبشرتك. وتشمل خطة العلاج الحلول التالية التي تستخدم معاً أو كلاً على حدة:

  1. كاربوكسي:

علاج كاربوكسي هو مقاربة ترميمية فريدة تحفز الجسم بلطف على ضخ المزيد من الأكسجين إلى مناطق البشرة التي تحتاج إلى المزيد من الأكسجة. وهو يحسن مرونة البشرة والدورة الدموية، ويحفز إصلاح الكولاجين، ويحسن مظهر الخطوط الناعمة والتجاعيد، ويدمر البقايا الدهنية المتوضعة في بعض الأماكن.

  1. الميزوثيرابي:

الميزوثيرابي تقنية تحقن فيها كميات مجهرية من الأدوية، الفيتامينات والمعادن، عميقاً في البشرة، لتساعد على تجديد خلايا البشرة وإصلاحها.  وهذه التقنية تعيد للبشرة ترطيبها الطبيعي وتحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وتنشط الدورة الدموية الشعرية. ونتيجة لذلك، تبدو البشرة مشدودة أكثر، وأكثر إشراقاً وصحة.

  1. التقشير الإنزيمي:

يستخدم التقشير الإنزيمي من كايا المكونات النشطة التي تعرف احتياجات البشرة وتعمل عند الحاجة إليها. إنه إجراء جراحي طفيف يوفر علاجاً لتقليل الدهون وشد الجلد وتجديده. كما يمكنك الاستفادة منه في تقليل الدهون والسيلوليت.

  1. ليزر ثنائي القطب فراكشنال مع تردد موجات الراديو:

يعمل تردد موجات الراديو وفق مبدأ استخدام النسيج كمقاوم لموجات الراديو عالية التردد المرسلة بدرجة حرارة منخفضة. وتمتاز هذه التقنية بقدرتها على قطع الأنسجة الجلدية وتخثيرها بشكل متزامن دون الحاجة لتطبيق أي ضغط. اكتسب علاج موجات الراديو أهميته لأنه لا يترافق مع أي أعراض جانبية أو مضاعفات.

الخاتمة

يختلف معدل وسرعة الاستجابة من شخص لآخر تبعاً لنوع بشرة كل شخص. تأكد من أنك ستشاهد تحسناً ملحوظاً. يقل معدل السيلوليت بشكل ملحوظ بعد كل جلسة، بينما تصبح بشرتك أنعم وأكثر تجانساً بشكل تدريجي. يتم تعيين أخصائي الجلد في كايا بدقة وعناية ليقدم لك اقتراحات تناسبك حول الجلسات التالية للعلاج. كما قد تكون هناك نصائح غذائية وتعديلات على نمط الحياة لمساعدة دفاعات بشرتك ضد تكوّن السيلوليت في المستقبل.

بالرغم من أن السيلوليت لا يشكل خطراً على الجسم البشري، إلا أنه بالتأكيد يؤثر سلباً على مظهر الشخص وثقته بنفسه. لذا، لا تدع القليل من السيلوليت يحبط معنوياتك. ببساطة، تخلص منه!

- بقلم أطباء الجلد الخبراء من كايا

[Total: 0   Average: 0/5]
  • كيف يساعد التقشير على جعل بشرتك مشرقة

    Read More
  • العناية بالبشرة بميزانية تناسب الطلبة

    Read More
  • التقشير الكيميائي لمعالجة مشاكل البشرة

    Read More

صم %50 على الإستشارة *تطبق الشروط









    or