في حين أنَّه من الشائع إلى حدٍ ما أنْ تُعاني من تورُّم القدمين أثناء ارتداء الكعب العالي لفتراتٍ طويلة من الزمن، إلا أنَّه يُمكِن أنْ يكون التَّورُّم أيضًا بسبب حالة طبية تُسمَّى الوَذَمَة. فالوَذَمَة هي نتيجة لتراكُم السَّوائل بشكلٍ مُفرِط داخل أنسجة الجسم، والتي بدورها تَظهر كأنها تورُّم غير طبيعيًا. يُمكِن أنْ تحدث هذه الحالة في أيِّ جزءٍ من الجسم، ولكن يتم مُلاحَظَتها بشكلٍ شائعٍ في الأطراف السفلية، خاصة الساقين والكاحلين والقدمين.

في حين أنَّ الوَذَمَة غالباً ما تكون أكثر من مُجرَّد شيئًا مزعجًا، إلا أنَّها قد تكون عَرَضًا لحالة أكثر خطورة. ولذا ليس من الضروري أن يكون علاج الوَذَمَة تجربةً مُروِّعةً. الحصول على المعلومات الدقيقة ومعرفة ما يجب القيام به هو أفضل ما يمكن فعله لضمان تجربة علاج سالمة. تَعرَّفوا على المزيد حول الوَذَمَة وأسبابها وكيفية علاجها هنا.

 

أولًا، كيف يهرف الإنسان أنه يعاني من الوَذَمَات؟

إنَّ أسهل طريقة للتعرُّف على الوَذَمَة هي البحث عن تورُّم أو انتفاخ في الجسم. يُمكِن أنْ يحدُث هذا التَّورُّم في أيِّ مكان، ولكن لوحظ أنه يظهر بشكلٍ شائعٍ في الساقين. وقد يزداد حجم البطن أو يتم الشعور بالانتفاخ، تبدو البشرة أيضاً مشدودة أو لامعة أو أكثر إحمراراً من المعتاد. ويُمكِن أيضًا معرفة وجود الوَذَمَات عن طريق البشرة التي يخرج منها الدمامل بعد الضغط عليها لبضع ثوانٍ.

على حسب مكان ظهور الوذمات، تختلف هيئتها. فقد تَظهَر الوَذَمَات على هيئة الام أوتصلُّبات للمفاصِل وارتفاع ضغط الدم أوغثيان أوصداع أو إرتباك الأفكار أوخُمول وكذلك تَشوُّهات بصرية.

 

كيف يُمكِن أنْ يُصاب الشخص بالوَذَمَات؟

يُمكِن أن تتكوَّن الوَذَمَة بسبب عدة عوامِل المُختلِفة — بعضها مرتبط بنمط الحياة وبعضها بسبب الهرمونات، في حين أنَّ البعض يُمكن ببساطة أنْ يكون سببه حالات طبية أخرى. ومن مسببات الوَذَمَات الأكثر شيوعًا:

  • الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة من الوقت
  • تناول الكثير من الملح في الطعام والشراب
  • انخفاض مستويات البروتين في جسمك
  • البدانة
  • القصور الوريدي
  • التَّغيُّرات الهرمونية النَّاجمة عن الدَّورة الشهرية أو انقطاع الطمث
  • الحمل
  • الحالات الطبية التي تُؤثِّر على الرئة أو الكلية أو القلب
  • إصابات الجسم في شكل الإجهادات أو الالتواء
  • الإصابة بالعدوى أو الالتهابات
  • الحساسية
  • تجلُّط الدم
  • أنواع مُعيَّنة من الأدوية، بما في ذلك الأدوية الموصوفة لضغط الدم ومنع الحمل والسكري والاكتئاب

 

متى يجب إستشارة الطبيب؟

من الشائع أنْ يُعاني بعض الأشخاص من بعض التَّورُّم الخفيف بعد رحلةٍ طويلةٍ أو خلال يومٍ حار عندما يُصبح الجسمُ أقلَّ كفاءةً في التخلص السوائل. في كثيرٍ من الأحيان، يُمكِن أن يُصاب الشخص بالوَذًمَة خلال الدورة الشهرية أو كنتيجة للعادات الغذائية السيئة وكذلك الاضطرار إلى العمل واقفًا على القدمين لفتراتٍ طويلةٍ من الوقت.

إنَّ الانتفاخ الذي ينتهي خلال أيامًا قليلةً ولا يزداد سوءًا، لا يُشكِّل قلقًا في العادة. ومع ذلك، ينصح بزيارة الطبيب لأي إزعاجٍ مُثيرٍ للقلق.

 

ما هي خيارات العلاج المُتاحة؟

بشكلٍ عام، سوف يلجأ الأطباء إلى التَّعديلات الغذائية أو توصيات لتحسين نمط الحياة أو التَّدخُّلات الدوائية مثل مُدرَّات البول و غيرها. بالإضافة إلى ذلك، هُناك العديد من البدائل غير الجراحية وغير الغازِيَة التي تَستَخدِم أساليب وتقنيات متقدمة من أجل عِلاج الوَذَمَات بِفعالية:

  • يستهدف عِلاج الوَذَمَة الانعكاسي السيلوليت المُتَوَرم، و يخفف منه. و يكون عادةً متواجد في الفخذين والساقين السفليين نتيجة لضعف الدورة الدموية وإحتباس السوائل.
  • يُعزِّز العلاج بالضغط الدَّورة الدَّموية والليمفاوية، ليس فقط لتقليل الوَذَمَات، ولكن أيضًا للتخلص من الدُّهون والسيلوليت والفضلات السامة من الجسم مما يُعزِّز حالتك الصحية و حالة الجسم بشكلٍ عام.
  • عِلاجات شد البشرة للبشرة المترهلة أو المرتخية بسبب الوَذًمات تعمل على تجديد شباب البشرة وشدها وتوحيد لونها واستعادة المظهر المشدود.

سيتمكَّن الطبيب من المُساعدة في تحديد طريقة العلاج الصحيحة أو مزيج من خيارات العلاج المُختلفة المناسبة لكل عميل.

 

هل هُناك أي تغييرات في نمط الحياة يُمكن إعتمادها لمنع الوَذَمَات؟

طبعاً. هُناك العديد من الأشياء التي يُمكِنك القيام بها لمنع الوَذَمَات أو التحكم في الوذمات بشكلٍ أفضل:

  • ينصح بإستخدام الملح بشكلٍ قليلٍ والتأكد من تناول وجبات مُغذِّية ومُتوازِنة.
  • ينصح بالحفاظ على الوزن الصحي. الحقاظ على الوزن المثالي في كل فترة من حياة الإنسان، يسهل الحفاظ على صحة وحيوية الجسم.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الوقت. ينصح بالقيام ببعض التمارين الخفيفة أو المشي لتعزيز الدورة الدموية. وأيضًا ينصح بالحفاظ على القدمين مُرتفعتين في مستوى أعلى من مُستوى القلب كلما كان ذلك ممكنًا للتخلص من احتباس السَّوائل.
  • تجنب التواجد في أماكن ذات درجات حرارة مرتفعة.
  • ينصح بإرتداءِ أحذية داعمة وجوارب ضغط أثناء العمل لساعات طويلة واقفًا على القدمين.

 

الوَذَمَة، مثلها مثل أيِّ حالةٍ طبيةٍ أخرى، يُمكِن علاجها بشكلٍ فعال أو حتى يمكن الوقاية منها إذا تم إتخاذ الاحتياطات اللازمة. استشروا الطبيب للحصول على النصح بشأن الحلول التي سوف تُساعد على اجتياز هذا الأمر.

Share
كل جسم في حاجة إلى إستراحة إقرأي المزيد

سجلوا هنا للحصول 50% على الإستشارة