ندفات البشرة تلك التي تتساقط وتبدو كنقاط ترقش قبة ملابسك قد تكون مصدراً كبيراً للقلق والمتاعب. إنها مشكلة شائعة، مزمنة، وبشكل أساسي هي مشكلة تجميلية. وعلى الرغم من كونها حالة غير مريحة، حيث أنها قدتسبب الحكة في فروة الرأس، إلا أنها حالة غير معدية. فقط, هي صعبة الحل.

هذه الندفات الجافة من فروة الرأس ، رغم إزعاجها، إلا أنها دليل على تقشر البشرة- وظيفة طبيعية. هذا التقشير هو ميزة في دورة حياة خلايا البشرة، والندفات أو الرقائق البيضاء هي قطع من الطبقة السطحية من الجلد- الطبقة القرنية، والتي تتقشر كجزء من هذه العملية.

هذا التساقط طبيعي إلى حد معين، إلا أن التساقط المفرط ليس طبيعياً. هناك عدّة أسباب يُرجح إليهم حدوث هذه الحالة.

أسباب التقشر المفرط لفروة الرأس

تجديد البشرة عملية مستمرة. وللحفاظ على صحة البشرة، فإن خلايا جديدة تتشكل ويتم التخلص من الخلايا القديمة. وعندما تتسارع دورة التجديد، فإن مساحات خلايا الجلد الميتة تزاح لتظهر حينها على الشعر نفسه – مما يؤدي لمظهر غير مرغوب فيه . و لهذا التقشر الزائد عدّة أسباب، وبالتالي عدة طرق للعلاج.

هناك اعتقاد خاطئ شائع بأن القشرة سببها سوء النظافة الشخصية. غير صحيح! لا تظهر القشرة نتيجة قلّة النظافة، لكنها ستبدو أقل وضوحاً بعد غسيل الشعر، لأن الزيوت وخلايا الجلد ستسقط عند غسيل الشعر.

أحياناً، تظهر القشرة نتيجة للنمو المفرط للفطريات الشبيهة بالخميرة التي تعرف باسم الملاسزيا. تنمو هذه الفطريات على فروة الرأس لدى معظم الناس وتتغذى على زيوت فروة الرأس، مما يجعل فروة الرأس الدهنية أكثر عرضة أكبر للإصابة بالقشرة. و يسبب حمض الأوليك، المنتج الثانوي للاستقلاب لدى هذه الفطريات، زيادة في توليد خلايا البشرة مما يؤدي لتكون هذه القشرة البيضاء.

  • دهنية فروة الرأس، نفسها، قد تسبب القشرة عندما يتراكم الزهم المفرز من قبل فروة الرأس. غسيل الشعر غير المنتظم أو الصحيح هو السبب عادة في تراكم الزهم، الذي يجتمع مع الخلايا الميتة والغبار ليكون قطع بيضاء تسبب بدورها الحكة.
  • قد تتكون القشرة نتيجة الفروة الجافة. خاصة خلال فصل الشتاء عندما يغسل الشعر بالماء الساخن. تجفف سخونة الماء الشعر وفروة الرأس فتجعله متقشراً. تكون هذه الرقائق من القشرة الناتجة عن البشرة الجافة عادة أقل دهنية وأصغر حجماً من تلك الناتجة عن أسباب أخرى. كما لا يظهر أي احمرار أو التهاب.
  • بعض الحالات الجلدية كالتهاب الجلد المثّيّ تزيد من نمو الخمائر على البشرة ، وتسبب أيضاً القشرة و يتسبب ذلك في زيادة دهنية الوجه وفروة الرأس، و الإحمرار، و التقشر والحكة. و ما يميز هذه الحالة هو أن رقائق البشرة قد لا تكون ذات لون أبيض فقط بل قد يكون لونها مائل للأصفر.
  • نوع آخر من العدوى الفطرية التي تسبب القشرة هو ديدان الفروة الحلقية والتي تسمى سعفة الرأس. من أعراض هذه الحالة الحكة الشديدة في فروة الرأس وفي البقع الخالية من الشعر في أماكن نمو الفطريات.
  • إلتهاب الجلد التماسي هو رد فعل تحسسي تجاه بعض المواد الكيميائية المستخدمة في المنتجات. منتجات مثل صبغة الشعر، مثبت الشعر، الجيل والموس أحياناً يسبب رد الفعل هذا, الإنتاج المفرط لخلايا البشرة. في هذه الحالات يؤديهذا الإنتاج المفرط لتقشر بشرة فروة الرأس، والتي تتحد بدورها مع الدهون والغبار مسببة قشرة وحكة.
  • تسبب كذلك بعض أمراض البشرة كالصدفية زيادة في القشرة. حيث تؤدي الصدفية لتكون مساحات قاسية من البشرة والتي تكون حمراء، متقشرة وذات قشور فضية.
  • الأكزيما كذلك تسبب إحمرار البشرة ،تقشرها وجفافها. بالإضافة لذلك, تسبب الحكة مما يجعل القشرة أكثر وضوحاً عند حكها.
  • لا يمكن أيضا تجاهل دور التغيرات الهرمونية والتوتر و هما سببان معروفان لتحفيز ظهور القشرة. و كذلك الحالات العصبية كداء باركنسون، و كبح الجهاز المناعي الذاتي، وحالات مزمنة مثل الجلطة الدماغية.

التعامل مع القشرة

قد يتطلب علاج القشرة بعض المحاولات و الت قد تكون أحيانا غير مجدية إلى أن يتم التوصل للعلاج الأمثل.

و من الوارد أن تختفي القشرة في بعض الحالات الخفيفة بالغسيل المنتظم للشعر باستخدام منظف لطيف. إذا لم تتحسن الحالة يتم اللجوء لشامبو خاص بعلاج القشرة العنيدة. يعتمد اختيار الشامبو المناسب على العامل المسبب للقشرة. و هما ينصح باللجوء لطلب نصيحة مختصة بهذا الشأن حيث أن كل نوع شامبو يعمل بأسلوب خاص

الشامبوهات التي تحتوي على بيريثيون الزنك تعمل كمضادات للفطريات وللبكتريا، وهي تساعد عل التعامل مع الفطريات المسببة للقشرة وإلتهاب الجلد المثّيّ. بينما تعيق الشامبوهات التي تحتوي على سولفيد السيليونيوم نمو خلايا البشرة المسببة للمشاكل على فروة الرأس. وتبطئ موت خلايا البشرة.

و من الجدير بالذكر أن حمض الساليسيليك يساعد على فرك فروة الرأس إلا أنه قد يتسبب في جفاف فروة الشعر كذلك مما يفاقم من مشكلة القشرة.

و تساعد الشامبوهات ذات أساس القطران على التعامل مع الصدفية والتهاب الجلد المثّيّ من خلال إبطاء معدل موت الخلايا وتقشرها

و هناك الشامبوهات التي تحتوي على الكيتوكونازول و هي تستهدف الفطريات في المقام الأول. قد يود البعض بأن يلجأ للكيتوكونازول عندما لا تجدي بقية أنواع الشامبو نفعاً. بما أنه مضاد فطري واسع الطيف.

بالإضافة للشامبوهات هناك أيضاً الكريمات واللوشنات ذات أساس الكورتيزون التي تهدف لتخفيف الإلتهاب. أما بالنسبة للوشنات المضادة للفطريات والبكتريا فهي تسعى لوقف تكاثرها.

و لا يسعنى التغاضي عن العلاجات المنزلية و التي يساعد الكثير منها على الحماية من القشرة مثل وضع الخثارة، الليمون، الملح، الثوم، وخل التفاح. الأسبرين، كربونات الصودا، وغسول الفم. زيت جوز الهند، زيت الزيتون، وزيت شجرة الشاي، و زيت الصبار.

و لابد من معرفة أن التخفيف من استخدام منتجات تصفيف الشعر مثل الصبغات والجيل والموس قد أثبت فعاليته كذلك. بالإضافة لما تسببه من تحفيز لالتهاب الجلد المثّيّ، فهي تتجمع على فروة الرأس مسببة زيادة الدهون التي تتغذى عليها الفطريات التي تعيش على فروة الرأس.

إذا لم تختفي القشرة باستخدام الشامبوهات و الطرق المنزلية التقليدية، أو إذا ما كانت فروة الرأس محمرّة أو متورمة، إذا فهناك حاجة لزيارة الطبيب الجلدي. سيقوم الطبيب بعمل فحص شامل لفروة الرأس، وإذا لم يتوضح السبب فإنه سيقوم بأخذ خزعة من فروة الرأس ليحدد جذر المشكلة المسببة للقشرة.

أوقفي المشكلة عند حدها

التدخل الطبي في الوقت المناسب أمر غاية في الأهمية، خصوصاً أن بعض الحالات مثل إلتهاب الجلد المثّيّ قد ينتقل لمناطق أخرى مثل الحاجبين، جانبي الأنف، خلف الأذنين، الصدر ، أعلى الفخذ وتحت الإبط.

كما أن هناك تساقط الشعر المؤقت المرتبط بالقشرة نتيجة تضرر جريبات الشعر مع كثرة حك فروة الرأس.

بالإضافة لما سبق، تتساقط القشرة على الوجه أيضاً مما يسبب سدّ مسامات الوجه وزيادة في احتمال ظهور حب الشباب والبثور. الجبهة، الأكثر عرضة لتساقط القشرة، هي المنطقة الأكثر تأثراً بهذه النتائج.

بغض النظر عن العامل المسبب للقشرة، ليس هناك ما لايمكن حله من خلال النصيحة المختصة. اسألي طبيبك وكوني واثقة أنك سترفعين عبئ القشرة عن كتفيك.

Share
علامات على شيخوخة الشعر وماذا يمكنكم أن تفعلوا بشأنها إقرأي المزيد
المفاهيم الخاطئة الشائعة حول تساقط الشعر وفهم السبب تساقط الشعر إقرأي المزيد
خواص التجديد في تكنلوجيا الخلايا الجذعية إقرأي المزيد

سجلوا هنا للتمتع بإستشارة مجانية